• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أيمز» يعود بعد 35 عاماًً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

نيويورك (أ ف ب)

أعيد كمان نادر من ماركة ستراديفاريوس سرق قبل 35 عاماً، مساء أمس الأول إلى بنات مالكه الذي توفي في نيويورك.

وكان الكمان «أيمز» الذي تقدر قيمته بخمسة ملايين دولار حسب المدعي العام في نيويورك، ملكاً لعازف الكمان الأميركي من أصل بولندي رومان توتنبرج الذي توفي العام 2012، وقد صنعه في العام 1734 صانع الكمان الشهير الإيطالي انطونيو ستراديفاري.

وقد سرق الكمان في مايو 1980 مع قوسين قديمين يملكهما توتنبرج أيضاً بعد حفلة موسيقية في «لونجي سكول أوف ميوزيك» في كامبريدج قرب بوسطن «شمال شرق الولايات المتحدة».

وفي 26 مايو الماضي ظهر الكمان الثمين مجدداً في أحد فنادق مانهاتن حيث التقت الزوجة السابقة لأحد العازفين خبيراً لتقدير ثمن هذه الآلة.

وقد تعرف الخبير على الكمان وأبلغ الشرطة فوراً، وقالت مالكة الكمان إنها لم تكن تعلم أن الآلة مسروقة ووافقت على إعادتها إلى بنات رومان توتنبرج الثلاث. وكان توتنبرج بدأ العزف المنفرد في سن الحادية عشرة مع أوركسترا وارسو الفلهرمونية وهاجر إلى الولايات المتحدة العام 1938. وتوفي العام 2012 عن 101 من الأعوام.

وسمي الكمان «أيمز» تيمناً بعازف الكمان جورج أيمز الذي كان يملكه في نهاية القرن التاسع عشر.

ومن أصل ألف آلة كمان صنعها ستراديفاري، لا تزال 500 موجودة حتى الآن. وهي معروفة بنوعيتها وتباع أحياناً بملايين الدولارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا