• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

صحافة إسبانيا تشكك في قدرات بطل الكونكاكاف

«ريكورد»: باتشوكا يتأهل في مباراة بلا متعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

بواقعية شديدة، تناولت صحيفة «ريكورد» المكسيكية فوز فريق باتشوكا على الوداد المغربي، في ربع نهائي مونديال الأندية، بهدف دون مقابل، وأشارت إلى أن فريقها تأهل بشق الأنفس إلى نصف النهائي بعد مباراة خالية من المتعة، وتابعت: «لقد عانى باتشوكا أمام الوداد، صحيح أنه كان الطرف الأكثر سيطرة على مجريات المباراة، إلا أنه لم يجد طريقاً للمرمى بسبب التنظيم الدفاعي المحكم للفريق المغربي».

وأضافت الصحيفة: «الآن يتعين على باتشوكا أن يظهر بصورة أفضل في مواجهته الأكثر صعوبة أمام جريميو البرازيلي، خاصة على المستوى الهجومي، فقد بدا عاجزاً عن اكتشاف مرمى الفريق المغربي، كما أن صعوبة موقعة بطل كوبا ليبرتادوريس تحتاج إلى نوع من التوازن بين الدفاع والهجوم، لكي يحقق الفريق التأهل للنهائي المرتقب».

من ناحيتها، اهتمت الصحافة الإسبانية بمباراة باتشوكا والوداد المغربي في ربع نهائي مونديال الأندية، والتي شهدت فوز الفريق المكسيكي بهدف في الدقيقة 112، بعد وصول المباراة لشوطين إضافيين، وأشارت صحيفة «آس» إلى أن بطل الكونكاكاف لم ينجح في استغلال النقص العددي للفريق المغربي منذ الدقيقة 69، ووفقاً لرصد الصحيفة الإسبانية، فقد ظهر باتشوكا بمستويات متواضعة إلى حد ما، ما يجعل مهمته صعبة أمام جريميو البرازيلي في الدور قبل النهائي.

وأضافت الصحيفة: «باتشوكا سوف يخوض تحدياً صعباً في مواجهة جريميو بطل أميركا الجنوبية في الدور قبل النهائي، ومن المرجح بناء على المستوى الذي ظهر به الفريق المكسيكي، أن يكون جريميو هو الطرف الأول في نهائي البطولة، والذي سوف يشهد على الأرجح مواجهة بين بطل دوري أبطال أوروبا ريال مدريد، وبطل كوبا ليبرتادوريس، وذلك في ضوء الصورة التي ظهر بها المكسيكيون أمام بطل أفريقيا». من ناحيتها، اهتمت صحيفة «دايلي ميل» اللندنية، بتأهل الفريق المكسيكي على حساب نظيره المغربي، وأشارت إلى أن أوسكار بيريز حارس باتشوكا البالغ من العمر 44 عاماً، هو الذي جذب الأنظار في مباراة لم تكن ممتعة جماهيرياً، ونجح بيريز في التصدي لهجمات الوداد القليلة، وبدا في حالة جيدة على الرغم من أنه يبلغ 44 عاماً، وهو اللاعب الأكبر في البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا