• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تبادل أسرى بين المقاومة والمتمردين بإشراف الصليب الأحمر

مطار عدن يستقبل أول طائرة مدنية منذ 4 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

عدن (الاتحاد، وكالات) استأنف مطار عدن الدولي أمس حركة الطيران المدني بعد توقف نحو أربعة أشهر جراء المواجهات المسلحة بين المقاومة ومتمردي الحوثي وصالح الذين تم طردهم من المحافظة. وقال مدير مطار عدن طارق عبده «إن طائرة مدنية تابعة للخطوط اليمنية تحمل خصوصا لاجئين يمنيين من جيبوتي حطت في المطار الذي أصبح آمنا ويمكنه استقبال مثل هذه الرحلات خاصة لعودة اللاجئين ونقل المساعدات الإنسانية». لكن عبده أضاف «أنه لا يمكن حتى الآن استقبال الرحلات التجارية لأن مبنى المطار ما زال غير جاهز لذلك، ويحتاج 20 يوماً على الأقل لاستقبال أنواع الطائرات الأخرى». وقال لـ«الاتحاد» إن المطار سيستقبل اليوم الجمعة طائرتين قادمتين من جيبوتي وعلى متنهما أيضا يمنيون عالقون في الخارج منذ شهور، لافتاً إلى أن إحدى الطائرتين ستقوم بنقل عدد من الجرحى بناء على توجيهات نائب الرئيس رئيس الحكومة خالد بحاح. وكشف عن طلبات تقدمت بها شركات طيران خليجية وإقليمية بتسيير رحلات جوية منتظمة إلى مطار عدن. وقال نائب مدير المطار منيف الزهيري «إنه في نحو الساعة الواحدة مساء بالتوقيت المحلي وصلت الطائرة التابعة للخطوط الجوية اليمنية وعلى متنها 158 شخصا كانوا فروا من المدينة بالقوارب إلى جيبوتي». فيما أشارت الخطوط الجوية اليمنية عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى بدء تسيير رحلاتها من مطار عدن الدولي إلى جيبوتي والأردن وبالعكس. فيما تحدثت مصادر أخرى عن وصول 400 نازح على متن سفينة قدمت من مدينة المكلا إلى ميناء الزيت بالبريقة. من جهة ثانية، كشف الزهيري عن وصول طائرة تابعة للصليب الأحمر إلى عدن تحمل 30 مقاتلا جنوبيا كان جرى أسرهم في معارك ونقلهم إلى صنعاء، حيث سيجري مبادلتهم بسبعة من قادة الحوثيين العسكريين المحتجزين في المدينة ما يشكل أول تبادل للأسرى بوساطة دولية. وأكد الناطق الرسمي باسم «الصليب الأحمر» في صنعاء عدنان حزام لـ«الاتحاد» القيام بتسهيل عملية تبادل الأسرى بين الحوثيين والمقاومة، ونقل اللجنة جواً إلى صنعاء سبعة معتقلين من المتمردين أفرجت عنهم المقاومة في عدن». ورفض الناطق الإفصاح عن هوية عناصر الحوثيين المفرج عنهم، وقال إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قامت بتسهيل نقلهم كوسيط إنساني محايد بناء على طلب الجانبين. وقال مصدر بالمقاومة في عدن لـ«الاتحاد»، إن من بين الأسرى الحوثيين المفرج عنهم قيادات بارزة كان تم اعتقالهم خلال معركة تحرير عدن. موضحاً أن جماعة الحوثي ألحت بقوة على إنجاح الصفقة، وأفرجت بدورها عن 35 عنصرا من المقاومة كانت تحتجزهم في مدينة عتق، عاصمة شبوة. لافتا إلى أنه تم تسليم أفراد المقاومة المحررين لشيوخ قبائل هناك. قرقاش ينوه بعودة النازحين أبوظبي (الاتحاد) قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية: «إن عودة مئات النازحين على طائرة يمنية إلى عدن مشهد مبشر»، وأضاف في تغريدات على حسابه في «تويتر» «إن رمزية الفعل المدني تعري لا أخلاقية التمرد وانقضاضه على المسار السياسي وإجماع اليمنيين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا