• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حصار «الحوثيين» يخنق تعز وتحذير من كارثة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

شهد القطاع الصحي في تعز وضعا مأساويا جراء نقص المستلزمات الطبية والرعاية الصحية، بسبب الحصار الذي تفرضه ميليشيات الحوثي وصالح ومصادرتها المواد الإغاثية التي ترسلها المنظمات الإنسانية إلى المدينة، لتحرم نحو 400 ألف نسمة من الخدمات منذ أكثر من أربعة أشهر.

وباتت المشافي غير قادرة على تقديم الخدمات الطبية، حيث أغلق نحو 20 مستشفى ومركزا صحيا أبوابه لانعدام الكهرباء والمشتقات النفطية وتعرضها للقصف العشوائي. كما تحوّلت بعض هذه المنشآت إلى ساحات مواجهات بعد تحول بعضها الى مواقع للقناصة. وحذرت المنظمات العاملة في المجال الصحي من أن استمرار الحصار وعدم السماح بوصول مواد الإغاثة والمساعدات الطبية العاجلة ينذر بكارثة.

إلى ذلك، شهدت مدينة سيئون بمحافظة حضرموت أمس، توزيع دفعة جديدة من المساعدات الإغاثية التي دفع بها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في إطار جسره الإغاثي لمساعدة اليمنيين. وأوضح المتحدث الرسمي للمركز رأفت الصباغ أنه سيتم توزيع 100 ألف سلة غذائية، على المحتاجين من الفقراء والنازحين والمتضررين من تداعيات الحرب. في وقت بحث وزير العدل اليمني السابق مرشد العرشاني مع المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة سبل بناء شراكة استراتيجية بين المركز وجمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية، وآلية تقديم وتصنيف المساعدات الإغاثية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا