• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اشتباكات بين قوات تونسية وعناصر إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

تونس (وكالات)

تبادلت وحدات عسكرية وأمنية تونسية أمس، إطلاق النار مع مجموعة إرهابية مسلحة في ولاية جندوبة شمال غرب البلاد وتحديداً في معتمدية غار الدماء قرب الحدود الجزائرية، حسب ما ذكرته الإذاعة التونسية. ولا تزال العملية العسكرية مستمرة، بينما لم يتضح على الفور عدد الأفراد المسلحين أو جنسياتهم وما إذا كان هناك قتلى أو مصابون من أي من الجانبين. وكانت الإذاعة أفادت في وقت سابق، أمس، اعتقال الأجهزة الأمنية سبعة عناصر في نفس المنطقة يشتبه في انتمائهم إلى مجموعة إرهابية.

وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية أن دورية عسكرية قتلت مساء السبت شخصاً، وأصابت ثلاثة آخرين عندما أطلقت النار على سيارتهم التي دخلت منطقة عسكرية عازلة في أقصى جنوب البلاد للعبور منها نحو ليبيا.

وقال المقدم بلحسن الوسلاتي لـ«فرانس برس»، إن «سيارة رباعية الدفع قادمة من الجزائر دخلت بشكل غير شرعي مساء أمس المنطقة العسكرية العازلة في برج الخضراء بأقصى الجنوب التونسي ورفضت الامتثال لأوامر بالتوقف»، فأطلقت عليها دورية عسكرية النار ما أدى إلى مقتل السائق الذي «لم يكن يحمل أوراق إثبات هوية» وإصابة ثلاثة «على مستوى الأرجل».

وأوضح أن السيارة كانت تقل عشرة أفراد هم ثمانية مغاربة وشخصان لا يحملان أوراق إثبات هوية قالا إنهما جزائريان، لافتاً إلى أن السائق توفي قبل وصوله إلى المستشفى.

وأضاف أن ركاب السيارة قالوا عند التحقيق معهم إنهم كانوا يعتزمون العبور إلى ليبيا المجاورة للسفر منها بشكل غير شرعي نحو أوروبا.

وتنشط أغلب العناصر المسلحة في المرتفعات والجبال الواقعة على الحدود الغربية مع الجزائر. وتقوم هذه الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وتنظيم (داعش) من حين لآخر بعمليات خاطفة ضد دوريات عسكرية وأمنية أو زرع ألغام ما تسبب في مقتل العشرات من العسكريين منذ العام 2013.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا