• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

تنوع مضمون العروض يخدم أهداف المهرجان

مشاركة مؤسسات الدولة في «الصداقة الدولي الرابع للبيزرة» إضافة مهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

تشكل مشاركة الجهات المحلية والاتحادية في الدولة في مهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة، إضافة مهمة لفعاليات المهرجان لجهة تنوع ومضمون هذه المشاركات، ما يضفي المزيد من الفائدة على استهدافات المهرجان. وشارك جناح الأرشيف الوطني في المهرجان بصور يستعرض فيها تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ونشأتها، وكيف استطاع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه الحكام المؤسسون، تأسيس دولة الاتحاد والوصول بها إلى أعلى المستويات، إلى جانب الاهتمام والاعتناء بالإرث الثقافي «الصقارة» للدولة، كما شارك أرشيف الصقارة للشرق الأوسط والذي تأسس على يد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث إن الفكرة من عمل الأرشيف جمع البيانات والمعلومات للزوار والسياح لمعرفة ما هي الصقارة والممارسات الخاصة بالصقارين.

وشارك نادي الشارقة للصقارين في المهرجان للمرة الأولى، حيث تم عرض العيادة التخصصية لنادي الشارقة للصقارين التي أسست العام الماضي، إضافة إلى عمل دورات تدريبية وأنشطة صيفية للأطفال، حيث يتم تدريبهم على معرفة الصقور منذ ولادتها، وكيفية الاهتمام بها وتربيتها، وكيفية تكاثرها وترويضها.

ويشارك نادي تراث الإمارات في المهرجان للمرة الثانية بعرض الكتب والبحوث المتعلقة بتدريب الصقور، وكيفية تربيتها وعلاجها والاعتناء بها والمحافظة عليها، إضافة إلى إصدارات المركز الأدبية والتراثية، والمشاركة بالكتب التراثية والدواوين الشعرية والتاريخية.

كما تشارك وزارة التغير المناخي والبيئة باعتبارها السلطة الإدارية المنفذة لاتفاقية الاتجار الدولي لأنواع الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض، وعرض 3 آلاف حيوان و30 ألف نبتة، حيث تعتبر من أهم الاتفاقيات للمحافظة على الصقارين، وإصدار شهادات تخوّل التجار أو الصقارين من التنقل بحرية بين الدول، حيث تعتبر دولة الإمارات الدولة الأولى التي قامت بإصدار وثيقة جواز السفر للصقارين أو من ينوب عنهم، كما تشرف الوزارة على مراكز إكثار الصقور والحبارى، بحيث يتم إطلاقهم في البرية أو خارج دولة الإمارات، كما تقوم الوزارة بإمداد مراكز الإكثار للصقور بحلقات للصقور تخول المالك من تربية الصقر في الدولة بعد ولادته بعشرة أيام.

ويشارك نادي أبوظبي للصقارين بعرض الصقور وتعريف الناس بمعلومات عامة عن دور وعمل النادي، والذي يقوم بتعريف عام عن نشأة الصقور وكيفية الاعتناء بها، كما أن النادي مختص بعمل دورات تدريبية عن الصقور وكيفية الاعتناء بها لكونه تراثاً أصيلاً للدولة، إضافة إلى عمل دورات تعليم للصقارة وبرنامج آخر يتضمن أنواع الصقور وصفاتها والأدوات الخاصة بها، كما يتم عمل دورة تدريبية للطلبة من سن 6 إلى 12 سنة.

كما تشارك دائرة الثقافة والسياحة للمرة الثالثة هذا العام بعمل ورش تعليمية للأطفال عن الخيمة، والتي تستهدف وتستقطب جميع المراحل الدراسية، كما توجد هناك ورش خاصة بالعائلات عن كيفية تربية الصقور والاعتناء بها، وهناك ورش للرسوم على القهوة، إضافة إلى عمل دليل مختص بالأنشطة لتوعية الطلبة وأولياء الأمور بأهمية الإصدارات الحديثة عن الصقور، ودليل آخر عن السدو ومهارات النسيج التقليدي والخوص والأشغال اليدوية والمحافظة عليها من الانقراض، والمشاركة بورش عن العيالة وأداء الفن التقليدي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا