• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«غرفة الشارقة» تسدل الستار على «بازار الربيع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت أمس فعاليات «بازار الربيع 2017 الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة بالتعاون مع شركة بلو لايت لتنظيم المعارض، وذلك ضمن فعاليات عروض ربيع الشارقة.

واستهدف البازار الذي افتتحه وليد عبدالرحمن بو خاطر النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة زوار الدولة من المواطنين والمقيمين والسياح، بحضور رغدة تريم ومحمد راشد بن ديماس أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة وإبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية في غرفة الشارقة منسق عام عروض ربيع الشارقة، وهنا السويدي رئيس قسم الترويج الاقتصادي في غرفة الشارقة إلى جانب عدد من الشخصيات والمصممات والمواهب المواطنة والمهتمين بالفنون والأزياء. وشهد البازار الذي انطلق الخميس الماضي تكريم مركز الشارقة الإعلامي وعدد من المؤسسات والجهات الراعية والمشاركة والذي شهد مشاركة أكثر من 70 عارضا ونظمته الغرفة ضمن عروض ربيع الشارقة. وأكد وليد بوخاطر حرص الغرفة على تنظيم ودعم ورعاية الأنشطة والفعاليات الاقتصادية التي تنسجم مع رؤيتها ورسالتها، بما يسهم في تحفيز الأعمال التجارية والصناعية وتشجيعها على النجاح والتطور والانتشار محلياً وعالمياً، والارتقاء بالمنتج الوطني إلى أرقى المستويات على صعيدي الجودة والابتكار، وكذلك تعزيز تطلعات الإمارة نحو تحقيق التنمية المستدامة على مختلف الصعد. وقال بوخاطر إن بازار ربيع الشارقة هو واحد من الفعاليات العديدة التي تنظمها الغرفة على مدار العام في مختلف مناطق الإمارة، لخدمة مجتمع الأعمال المحلي وتحديداً رواد الأعمال الشباب والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، نظراً لأهمية هذه الفعاليات والأنشطة كفرص تتيح لهذه الفئات تنمية علاقاتهم التجارية وتطويرها وبالتالي الازدهار والمنافسة بشكل أكبر في السوق العالمي، علاوة على تعزيز الحركة الاقتصادية في الإمارة وانطلاقها نحو مستوى أرفع». من جهته أعرب إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية في غرفة الشارقة عن شكر غرفة الشارقة للأجهزة الحكومية كافة والشركاء المعنيين بالشأن الاقتصادي وجميع الرعاة الذين ساهموا في نجاح البازار، ولكل الحريصين على التعاون مع الغرفة لضمان نجاح مختلف الفعاليات الأخرى التي تقام ضمن عروض ربيع الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا