• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجامعات الألمانية في معظم الولايات الفيدرالية عادة مجانية للمواطنين الألمان وكذلك العديد من الأجانب، بما في ذلك الطلاب الأميركيون

ألمانيا: الدراسة مجاناً وبالإنجليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

ريك نوك*

ارتفعت رسوم التعليم في الجامعات الأميركية بنسبة 500% منذ عام 1985 وما زالت حتى الآن تواصل الصعود. وفي المقابل توفر الجامعات الألمانية التعليم المجاني للجميع، بما في ذلك الأميركيون. وقد ارتفع عدد الطلاب الأميركيين المسجلين في الجامعات الألمانية بشكل مطرد في السنوات الماضية. وحالياً، يوجد ما يقدر بـ10 آلاف مواطن أميركي في المعاهد الألمانية، وجميعهم تقريباً يتلقون تعليماً مجانياً، بحسب ما ذكرت شبكة «إن بي سي نيوز».

والجامعات الألمانية في معظم الولايات الفيدرالية كانت مجانية على نحو تقليدي للمواطنين الألمان وكذلك العديد من الأجانب، بما في ذلك الطلاب الأميركيون والصينيون والبريطانيون. ومن بين الأسباب التي تجعل دافعي الضرائب الألمان يسددونها رغبتهم في المساعدة على جذب المزيد من العمال المهرة إلى البلاد.

وفي السنوات الأخيرة، كانت الشركات الألمانية غير قادرة على ملء الآلاف من فرص العمل بسبب الافتقار إلى المتقدمين المؤهلين. ورغم أن ألمانيا لديها واحد من أكثر نظم الرعاية الاجتماعية سخاء في العالم، فإن مواردها تتعرض للإنهاك بشكل متزايد فيما يتقاعد مزيد من العمال. كما أن القوة الاقتصادية في أوروبا الوسطى لديها واحد من أدنى معدلات الخصوبة في العالم- ما يجعل المشكلة أكثر سوءاً.

وفي عام 2012، أكد «لارس فانك»، ممثل نقابة المهندسين الألمانية، أن «النقص الحالي في العمالة في ألمانيا قد يلحق بها ضرراً دائماً». ويرى «فانك» أن الطلاب الأجانب بإمكانهم سد هذه الفجوة. ومنذ ذلك الحين، تفاقمت المشكلة. ومن أجل جذب المواهب من الخارج، بدأت العديد من الجامعات الألمانية في تقديم دورات في اللغة الإنجليزية لطلاب المرحلة الجامعية. ووفقاً لتحليل البيانات الذي أجراه الموقع الإلكتروني studyportals.eu- الذي يجمع معلومات عن الدورات المتاحة في الكليات في جميع أنحاء العالم- هناك على الأقل نحو 900 دورة لدراسة اللغة الإنجليزية في ألمانيا. وتشمل المواد التي يتم تدريسها العلوم الاجتماعية والسياسة والهندسة، ما يعطي قوة خاصة لنظام التعليم في البلاد. والدخول في هذه الدورات أيضاً أسهل مما قد يتصور المرء: في بعض الحالات، لا يتعين على الطالب أن يتقدم بطلب رسمي.

وهناك دول أخرى تقدم أكثر من هذه الدورات، بما فيها هولندا وإيرلندا التي تتحدث هي أيضاً الإنجليزية وكذلك المملكة المتحدة. وعلى رغم ذلك، فإن ألمانيا هي الدولة الوحيدة التي تقدم هذه الدورات مجاناً.

وفي عام 2014، أكدت «دوروثي ستابيفليدت»، عضو مجلس الشيوخ بمدينة هامبورج الشمالية، أن الرسوم الدراسية «تثبط الشباب الذين ليست لديهم خلفية عائلية أكاديمية في مجال الدراسة. ومن ثم فإن مهمة هذه السياسة الأساسية هي ضمان أن يتمكن الشباب والشابات من الدراسة بمستوى عال وبالمجان في ألمانيا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا