• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

أول مواطن يهز الشباك في البطولة

عبدالرحيم جمعة: «هدف 2010» وضعني بين كبار العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

يتذكر عبد الرحيم جمعة، لاعب الوحدة السابق، مشاهد راسخة في ذاكرة الكرة الإماراتية، على خلفية المردود المشرف لـ «العنابي» في مونديال «أبوظبي 2010»، خصوصاً أن البداية القوية أمام هيكاري يونايتد بثلاثية قدمت «أصحاب السعادة» إلى العالم بطريقة إيجابية، بفضل الفوز العريض، والروح العالية التي تحلى بها الفريق.

ويستدعي عبد الرحيم جمعة «رمانة ميزان» وسط الوحدة، لحظات عصيبة أحاطت وجوده ضمن التشكيلة الأساسية في الجولة الأولى للمونديال لظروف الإصابة التي تعرض لها، واستدعت إجراء جراحة في الركبة، ودخوله مرحلة التأهيل لمساعدته على الشفاء، واللحاق بفرصة المشاركة التاريخية في «المونديال» وسط أجواء صعبة للغاية، لأنه كان يعول كثيراً على جهود الجهاز الطبي لدعم عودته إلى الفريق، وحصد الثمار بإحراز أول هدف للاعب مواطن في مونديال الأندية.

وقال عبد الرحيم جمعة: «إن مشاركته في مونديال 2010 أحاطتها شكوك كبيرة بسبب الإصابة قبل انطلاق البطولة بقطع في غضروف الركبة الأمامي، وخضوعه للعلاج والتأهيل، عقب الجراحة، مما وضعه أمام تحدٍ كبير، خصوصاً أن النمساوي جوزيف هيكسبيرجر مدرب «العنابي» وقتها دعمه معنوياً، حتى يمنحه فرصة التدرج في العودة إلى الملاعب»، موضحاً أنه شعر بالتقدير الكبير لهذه الثقة، وحرص على بذل أقصى الجهد لوضع بصمته في المواجهة الأولى أمام هيكاري يونايتد بطل أوقيانوسيا، والجيد أنه لم يتأخر في ذلك بـ «بصمة رائعة» في الشوط الثاني، بعدما دفع به المدرب ضمن التشكيلة الأساسية.

وأشار النجم الوحداوي السابق إلى أنه نجح في زيارة شباك هيكاري يونايتد، بفضل ضربة رأسية، في الزاوية الصعبة على الحارس، بعدما تابع عرضية زميله البرازيلي هوجو هنريكي الذي تعاقد مع «لعنابي» في تلك الفترة من جريميو البرازيلي، وشدد على أن التمركز الجيد أمام المرمى، منحه فرصة الوصول إلى الكرة العرضية وسط «غفلة» من المدافعين، خصوصاً أنه كان يتحين الفرصة للتسجيل، بعدما دفع به هيكسبيرجر في الشوط الثاني.

وقال: «أفخر كثيراً بهذا الهدف الذي دخلت به تاريخ البطولة من الباب الواسع، لأنني أول لاعب مواطن يهز الشباك في مونديال الأندية، برغم أنني كنت قريباً من إحراز هدف آخر في المباراة نفسها، والجيد أن الهدف جاء في أجواء إيجابية، بعدما حققنا الفوز بثلاثية نظيفة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا