• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ختام الاحتفال السنوي الأول لاستاد هزاع بن زايد

مانشستر سيتي يواجه هامبورج في قمة إنجليزية ألمانية بالعين الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

صلاح سليمان (العين)

يستضيف استاد هزاع بن زايد في الثامنة مساء اليوم القمة الإنجليزية الألمانية، التي تجمع بين مانشستر سيتي الإنجليزي وهامبورج الألماني، وهي المباراة الثالثة والأخيرة التي تجري وتأتي ضمن فعاليات الاحتفال السنوي الأول لاستاد هزاع بن زايد، الذي شارك فيه بجانبهما فريقا آينتراخت فرانكفورت الألماني وفريق نادي العين.

وتعتبر هذه المباراة هي الثانية لفريق هامبورج الذي كان قد تغلب على مواطنه آينتراخت في لقاء الافتتاح بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي جرى يوم الخميس الماضي، إلا أن الأخير استطاع أن يعوض هذا الإخفاق بالفوز في مباراته الثانية التي لعبها مساء الأحد الماضي، وتغلب فيها على العين بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وهي المواجهة التي أداها الزعيم باللاعبين الشباب، وضمت التشكيلة التي دفع بها مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش ثلاثة عناصر من أصحاب الخبرة هم كابتن الفريق هلال سعيد والفرنسي كيمبو إيكوكو والسلوفاكي ميروسلاف ستوتش وذلك نظراً لغياب معظم نجومه الأساسيين من مواطنين وأجانب الذين يشاركون حالياً مع منتخبات بلدانهم في الاستحقاقات الدولية.

ويفقد المان سيتي في مواجهة نظيره الألماني الليلة نجميه الفرنسي سمير نصري بسبب إصابة تعرض لها مؤخراً في ربلة الساق خلال أحد التدريبات وزميله يايا توريه الموجود مع بعثة منتخب كوت ديفوار المشارك حالياً في بطولة نهائيات الأمم الأفريقية بغينيا الاستوائية.

وتدرب الفريق الإنجليزي ليلة أمس الأول وواصل تدريباته أمس على ملعب ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بأبوظبي بمشاركة جميع نجومه المعروفين، وتحت إشراف وقيادة مدربه مانويل بليجريني.

ويدخل لاعبو سيتي لقاء هامبورج بعد خسارتهم يوم الأحد الماضي أمام فريق أرسنال بهدفين دون رد في مباراة الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي أقيمت على ستاد الاتحاد ليبتعد بفارق خمس نقاط كاملة عن تشيلسي متصدر قائمة الترتيب برصيد 52 نقطة، والذي سيواجهه في مباراة مصيرية تُقام يوم 31 من يناير الجاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا