• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

تحليل

بعد عام على خسارة سرت.. «داعش» يستجمع فلوله في صحراء ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

طرابلس (شينخوا)

عقب مرور عام كامل على خسارة تنظيم «داعش» الإرهابي لمعقله الرئيس في ليبيا، بمدينة سرت شرق العاصمة طرابلس، تتحرك فلول التنظيم متنقلة في صحراء سرت، في محاولة يائسة لجمع صفوف التنظيم من جديد.

وأعلنت قوات «البنيان المرصوص»، التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ديسمبر العام الماضي، فرض سيطرتها الكاملة على مدينة سرت معقل «داعش» بعد معارك استمرت لثمانية أشهر، وبلغت حصيلة الخسائر البشرية آنذاك أكثر من 700 قتيل و3 آلاف جريح في صفوف قوات الرئاسي، ومقتل أكثر من ألفين من مسلحي داعش.

واكتسبت سرت الشهرة مرتين، الأولى كونها شهدت مقتل العقيد الراحل معمر القذافي على يد الثوار الليبيين في أكتوبر 2011، والثانية عقب سيطرة تنظيم «داعش» عليها مطلع 2015.

وأفاد طه حديد، المتحدث باسم قوة تأمين سرت التابعة لحكومة الوفاق الوطني، بأن المدينة باتت تستعيد عافيتها بشكل كبير، لكن مخاوف تجميع داعش صفوفه مجدداً تظل قائمة، في ظل استمرار «ديوان الهجرة»، التابع للتنظيم في استقطاب وتجنيد عناصر جدد.

وأضاف حديد: «نحن نعلم جيداً أن مسؤول ديوان الهجرة المدعو (خبيب الدرناوي)، لا يزال يقوم بعمليات تجنيد عناصر جدد، وهو أحد المطلوبين لدينا، ويتحرك مع فلول داعش في صحراء سرت والجفرة، ولدينا الأدلة على استمرار استقطابه لأفراد جدد». ... المزيد