• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

سجل 4 أهداف في 1517 دقيقة

ماريو بالوتيللي.. نجم في ورطة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

في سنة واحدة، خسر ماريو بالوتيللي المهاجم الإيطالي كل شيء.. مكانه في منتخب بلاده، أحلامه الوردية مع ناديه الانجليزي ليفربول وهي الأحلام التي تحولت إلى أوهام وكوابيس.. وأصبح هذا الإيطالي العملاق الفارع الطول في «ورطة حقيقية».. فإذا كان راتبه السنوي قد وصل إلى عشرة ملايين يورو في ليفربول قبل خصم الضرائب (5.8 مليون يورو صافى )، فانه لا يوجد أي فريق الآن يمكنه أن يخاطر ويضمه إلى صفوفه بهذا الراتب، بل أن أقصى ما يمكن أن يحصل عليه اليوم من راتب وفقا لتقديرات وكلاء اللاعبين وخبراء التسويق الرياضي هو مليون يورو فقط سنويا !! وقد سخرت مجلة «فرانس فوتبول» مما وصل إليه حال النجم الإيطالي الذي كان حديث العالم منذ عامين فقط، وقللت من قدره وكتبت تقريراً بعنوان: «بالوتيللي.. سوبرماريو أصبح سوبر ماريول» ! وكأنها تقصد التحقير من شأنه كما وصفته بأنه غريب الأطوار. وقالت إن هذا المهاجم الإيطالي الذي سيبلغ الخامسة والعشرين من عمره يوم 12 أغسطس الحالي، كان يفترض أن يكون قد قطع شوطا طيباً في مشواره كلاعب بحيث يصبح متميزاً وعلى أبواب النضج الكامل، ولكن يبدو أنه ليس من هذه النوعية من اللاعبين الذين يملكون الإرادة والرغبة والتصميم، ربما لكونه قد كبر سريعا ومبكرا جدا وحاول أن يلعب دور القائد قبل الأوان، أو ربما لأنه يهرب من واقعه. وكان من الطبيعي أن ينهى بالوتيللي موسما باهتا، أصاب إدارة ليفربول والمدير الفني الأيرلندي الشمالي برندان رودجرز، بل واللاعبين زملائه أيضا، بالدهشة والاستغراب، رغم أنه في بداية وصوله إلى «الريدز» منذ عام كانت تصريحات رودجرز عنه وردية جدا إذ قال وقتها: أصبح لدينا موهبة عالمية، وعندنا من الإمكانات والكوادر والمنشآت ما يمكننا من الاستفادة إلى أقصى درجة من لاعب مثل بالوتيللي. والحقيقة أن «شهر العسل» بين رودجرز والنجم الإيطالي لم يستمر سوى أسابيع قليلة، وبعد ثلاثة أشهر من تصريحه الأول، عاد رودجرز بتصريح جديد مناقض تماما قال فيه: ماريو لم يتأقلم ولم ينسجم مع لعبنا الذي يتسم بالعدوانية والضغط وتضييق المساحات، كما أن الرجوع للدفاع ليس من مميزات هذا اللاعب، وأخشى أن أقول انه يجب أن يعتاد على الجلوس على دكة الاحتياطي !

ولعل استبعاد رودجرز نجمه الإيطالي من قائمة الفريق التى قامت يوم 11 يوليو الماضي بجولة في تايلاند وماليزيا واستراليا، خير دليل على عدم اعتماد المدير الفني عليه وإخراجه من حساباته وإن كان قد قرر بقاءه فى المركز التدريبي الخاص بالنادي في «ميلوود» لرفع معدلات لياقته البدنية قبل بداية الموسم.

وتقول المجلة الفرنسية ان محصلة بالوتيللي فى موسمه الأول مع ليفربول «كارثية»، إذ سجل 4 أهداف فى1517 دقيقة لعب، منها هدف واحد فقط في «البريمير ليج»، ومنذ يناير الماضي لم يسجل سوى هدفين فقط منها !. أما علاقته بزملائه في الفريق فحدث ولا حرج، اذ كثرت مشاكله، وكرس جانبا كبيرا من وقته في الجلوس على النت وكتابة التغريدات المستفزة والخرقاء. وتساءلت الـ «فرانس فوتبول»: هل كان بالوتيللي يدرك ما يفعله وأنه يسير فى طريق بلانهاية ! وهل كان يعتقد أن وكيل أعماله «مينو رايولا» سيجد له حلا آخر بديلا لليفربول ؟.

وحتى على مستوى منتخب«الأتزوري» الإيطالي لم يعد بالوتيللي عضوا فيه، فبعد أن كان في ربيع 2014 رمزا لإيطاليا التي ستغزو البرازيل سعيا وراء التتويج بكأس العالم للمرة الخامسة، وعلقت عليه آمالا كبيرة، خذل الجميع ولم يفعل شيئاً في المباريات التي شارك فيها اللهم باستثناء الهدف الحاسم الذي سجله في مرمى انجلترا (2/‏1)، بينما لم يكن مقنعا في لقاء كوستاريكا (صفر/‏ 1) ولا مباراة أوروجواي (صفر/‏ 1) لتخرج إيطاليا من الدور الأول للمونديال. وماذا كانت النتيجة ؟ بعد الخروج تولى قيادة المنتخب أنطونيو كونتي واستدعى بالوتيللي مرة واحدة فقط في شهر نوفمبر الماضي، ولم يكن خلالها مؤهلا بدنيا فغادر المعسكر إلى غير رجعة ومن وقتها أسقطه كونتي من حساباته.

واختتمت المجلة تقريرها بقولها: هل يرفع بالوتيللي راية التحدي ويواجه موقفه الحالي بشجاعة ويطور من أدائه وطريقة لعبه ويرفع معدلات لياقته البدنية بحيث يمكنه العودة نجما متألقا فى سماء انجلترا، وأن يثبت موهبته مع «الريدز» وقدرته على منافسة المهاجم البلجيكي الذي اشتراه ليفربول من أستون فيلا بـ 8و48 مليون يورو، أو حتى مواطنه الإيطالي ديفوك أوريجي القادم على سبيل الإعارة من ليل الفرنسي؟.

يبقى أن نعرف أن القيمة السوقية لماريو بالوتيللي وفقا لموقع «ترانسفير ماركت» كانت في أول يوليو الماضى11 مليون يورو فقط بعد أن كانت منذ ثلاث سنوات 32 مليون يورو عندما كان لاعباً في مانشستر سيتي، وبعدها انتقل في صيف 2014 من ايه سي ميلان إلى ليفربول مقابل 20 مليون يورو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا