• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

يخطط لحسم اللقاء مبكراً

ألونسو يتحفّز للوداد بـ «الضغط العالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

دخل فريق باتشوكا أمس، أجواء بطولة كأس العالم للأندية للمرة الأولى، من خلال حصة تدريبية ركزت كل فقراتها على الجوانب الفنية بالكامل، أجراها الفريق على الملعب الفرعي رقم 13 بمدينة زايد الرياضية، تحت إشراف المدير الفني دييجو ألونسو، وبمشاركة كل اللاعبين، وكان ألونسو حاسماً وجاداً طول الوقت مع اللاعبين، حيث طالبهم بتنفيذ «الضغط العالي» لإجهاض محاولات الوداد من مرحلة الصناعة الأولية في منتصف الملعب، كما طالبهم بالهجوم بوفرة عددية من اللاعبين في العمق والأطراف للتسجيل، وبدا من خلال تعليماته أنه يخطط لحسم اللقاء مبكراً، وضمان النتيجة، أملاً في التأهل لنصف النهائي من البطولة، كما وضح أنه درس بشكل جيد فريق الوداد لأنه كان ينفذ بعض الجمل التكتيكية المضادة لأداء الفريق المغربي.

وبعد الحصة التدريبية أكد هوندا اللاعب الياباني الشهير المحترف في صفوف باتشوكا، أن مباراة فريقه مع الوداد لن تكون سهلة لسببين، أولهما أن فريق الوداد يقدم كرة جماعية جيدة، ويعتمد على الكرات المرتدة السريعة، وثانيهما أن فريقه لم يخض أي مباريات رسمية في الدوري المكسيكي، وهو الأمر الذي وصفه هوندا بالسيئ لفريق باتشوكا.

وعن طموحاته الشخصية وطموحات فريقه في البطولة قال هوندا: الأجواء رائعة هنا في أبوظبي، أنا لم أشارك من قبل في بطولة كأس العالم للأندية، ولهذا فأنا أعيش تجربة جديدية ومثيرة، والفريق جاهز ليلعب بشكل جيد أمام الوداد، برغم البرمجة السيئة للمنافسات، التي لم توفر لنا مباريات في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

وعن عناصر قوة الفريق المغربي قال: الوداد فريق متجانس، وهذا الفريق لم يخض منافسات المونديال من قبل، ولم يتوج بلقب دوري أبطال أفريقيا منذ فترة طويلة، ولهذا فإن طموحاته كبيرة، وهو يتميز بالمرتدات السريعة، ولذلك يجب على مدافعينا أن يكونوا حذرين في التعامل معها، بالنسبة لي لا أعرف أسماء لاعبين في هذا الفريق، لكني أعرف أرقام المميزين منهم، وبعضهم يجب أن نتعامل معهم بحذر.

وعندما سئل هوندا عن بن شرقي لاعب الوداد قال: لاعب مميز ربما تقصدون المهاجم السريع الذي يجيد التسجيل برأسه وقدميه، إنه سريع، ومن أجل ذلك لا بد أن يكون المدافعون على حذر معه.

وعن طموحاته في البطولة وأهمية المباراة الأولى قال: أنا لا أفكر الآن إلا في مباراة الوداد، وبعد أن نمر منها سنفكر في التي تليها، أولاً بأول، ولا يجب أن نستبق الأحداث، أما عن تجربتي مع الكرة المكسيكية فهي جيدة حتى الآن، ربما لم أتعلم اللغة الإسبانية لكني أحاول الآن، وتعرفت على شخصيات اللاعبين إنهم مميزون.

وعن الكرة الإماراتية ورأيه فيها يقول هوندا: إنها تطورت كثيراً في آخر 5 سنوات، لأن القائمين عليها يستثمرون بشكل جيد فيها، سواء في الأندية أو المنتخبات أو الأكاديميات، ولديكم منتخب قوي، تمكن من الفوز على منتخب اليابان في بطولة آسيا الأخيرة بأستراليا، ثم بتصفيات كأس العالم، وكلها مؤشرات جيدة، تعكس حجم الجهد الذي يبذل من القائمين على اللعبة هنا، ويجب علينا في اليابان أن نتوقف قليلاً أمام تجربة الكرة الإماراتية، وأن نعترف بأن هناك جهوداً عملاقة بذلت في السابق لدينا لتطوير اللعبة، ولكن الأجيال الجديدة لم تكمل المسيرة بنفس قوة الاندفاع، وأظن أن هذا موجود في كل المجالات وليس في كرة القدم فحسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا