• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

النفط مستقر وسط ارتفاع الإنتاج الأميركي وانخفاض المخزونات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

سنغافورة، بغداد (رويترز)

استقرت أسعار النفط أمس الخميس، في الوقت الذي بدد فيه ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من النفط، وزيادة مخزونات الوقود، أثر انخفاض مخزونات النفط الأميركية.

وبحلول الساعة 0658 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 55.95 دولار للبرميل من دون تغير يذكر عن سعر التسوية السابقة.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت سبعة سنتات، إلى 61.29 دولار للبرميل.

وانخفضت مخزونات النفط الخام الأميركية 5.6 مليون برميل في أسبوع حتى الأول من ديسمبر إلى 448.1 مليون برميل، لتنزل المخزونات عن مستوياتها في الموسم نفسه من عامي 2015 و2016. وعلى الرغم من هذا لم تسجل الأسعار مزيداً من الارتفاع.

وقال ستيفن اينس، رئيس التداول لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا للوساطة في العقود الآجلة بسنغافورة: «شعر المتعاملون بقلق أكبر من الارتفاع الحاد في مخزونات البنزين».

وارتفعت مخزونات البنزين 6.8 مليون برميل إلى 220.9 مليون برميل، وفقاً لتقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، وهو ما يزيد كثيراً على توقعات المحللين في استطلاع أجرته «رويترز»، والتي أشارت إلى زيادة قدرها 1.7 مليون برميل. وارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط 25 ألف برميل يومياً إلى 9.71 مليون برميل يومياً، وهو الأعلى منذ أظهرت بيانات شهرية أن الولايات المتحدة أنتجت ما يزيد على عشرة ملايين برميل يومياً في أوائل السبعينيات.

وينذر ارتفاع الإنتاج الأميركي بتقويض جهود تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا، لتحقيق التوازن بين الإنتاج والطلب، بعد سنوات شهدت فائضاً في المعروض.

من جهة أخرى، قالت وزارة النفط العراقية أمس الخميس، إن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك لم يبحث عمليات شركات النفط الروسية في إقليم كردستان العراق مع رئيس الوزراء العراقي، أو وزير النفط خلال زيارته للعراق.

وقالت الوزارة في بيان، «في الوقت الذي ترحب به وزارة النفط بجميع الشركات النفطية العالمية للعمل والاستثمار في العراق، فإنها تؤكد أن النفط ثروة سيادية، وعليه فإن جميع العقود التي تتعلق بالثروة الوطنية يجب أن تبرم مع الحكومة الاتحادية ووزارة النفط.

«وبخلافه تتحمل تلك الجهات جميع التبعات والمسؤولية القانونية والمالية والأضرار المترتبة عن ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا