• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»:

الإمارات عون وسند للأشقاء باليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة» إن تصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال استقبالهما مساء أمس الأول المهندس خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء اليمني.. عبرت عن ثوابت الدعم الإماراتي لليمن ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الشاملة والمتكاملة لعودة الأمن والاستقرار إليه.

وتحت عنوان «ثوابت الدعم الإماراتي لليمن» أوضحت أن أول هذه الثوابت هو دعم الشرعية السياسية والدستورية، التي يمثلها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي حتى يعود الأمن والاستقرار الشامل إلى اليمن وهذا تجسيد لمبدأ ثابت وأصيل في السياسة الخارجية الإماراتية ينطلق من تأييد الشرعية الدولية والسلام في شتى مناطق العالم.

ورأت أن ثاني الثوابت هو الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وتقديم أوجه الدعم المختلفة إليه في هذه المرحلة من أجل تحقيق آماله وطموحاته للبناء والتنمية والاستقرار الشامل،

واعتبرت أن ثالث الثوابت التعامل مع الأوضاع في اليمن من خلال منظور شامل لا يقتصر على الجانب الأمني والعسكري فقط وإنما ضمن رؤية متكاملة تتحرك على مسارات متوازنة تنموية واقتصادية وسياسية واجتماعية وإنسانية.

وأشارت إلى أن رابع ثوابت الدعم الإماراتي لليمن.. تأكيد أهمية عملية إعادة الأمل ليس بصفتها تمثل خريطة الطريق لمستقبل اليمن الشامل على المستويات جميع السياسية والاقتصادية والأمنية فقط وإنما للانطلاق منها إلى تأسيس مرحلة جديدة للعمل العربي المشترك أيضا، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن «عملية إعادة الأمل إلى اليمن ثمرة حقيقية وواقعية نتلمسها اليوم من واقع التضامن والتكاتف والعمل العربي المشترك الذي سيؤسس - بإذن الله تعالى - لمرحلة جديدة عنوانها الاستقرار والتنمية في المنطقة».

وأكدت «أخبار الساعة» في ختام مقالها أن الإمارات تثبت يوماً بعد الآخر أنها قوة أمن واستقرار وسلام في المنطقة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض