• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

المبعوث الأممي متفائل بإحياء خطته لإنهاء الحرب

هادي: الانتصارات لن تتوقف حتى تحرير اليمن بالكامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

عواصم (وكالات) أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، أن الانتصارات لن تتوقف في اليمن حتى يتم تحريرها بشكل كامل بسواعد أبطال المقاومة والجيش الوطني ومساندة الأشقاء في «التحالف العربي». وبث صوراً عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وهو يشرف على العمليات العسكرية ضد المتمردين «الحوثيين» وقوات المخلوع علي عبدالله صالح التي أسفرت عن تحرير محافظة لحج بعد سقوط قاعدة العند الجوية ومعسكرها. وأشادت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في اليمن بجهود ودور قوات التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، في سبيل عودة الشرعية اليمنية. وهنأت في بيان مشترك منتسبي القوات المسلحة الوطنية ورجال المقاومة على الصمود البطولي الذي أظهروه في سبيل تحرير قاعدة العند ودحر المليشيات الانقلابية. وقالت «إنه بهذا الانتصار، تزف البشرى للشعب اليمني كافة في الداخل والخارج، والنصر الذي صنعه في قاعدة العند أبطال الجيش الشرعي والمقاومة ما هو إلا تجسيد صادق للإرادة الوطنية والتضحيات الصادقة التي تبذل في سبيل تحرير اليمن من قبضة المليشيات الانقلابية». وأكدت الوزارة ورئاسة الأركان عزمهما وإصرارهما ومعهم التحالف العربي بقيادة السعودية على دعم وإسناد في كل جبهات النضال والمقاومة حتى استعادة الشرعية في كل الأرض اليمنية، ودحر المليشيات الانقلابية والقضاء على مشروعها «الإمامي»، وتثبيت دعائم النظام الجمهوري الديمقراطي على الأرض اليمنية كافة. وأشارت إلى أن المليشيات الانقلابية باتت إلى تراجع وانحسار، وهي اليوم تلفظ أنفاسها في العند، وسيأتي اليوم الذي تندحر فيه من صنعاء وصعدة. إلى ذلك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي، أمس، إن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، يعتقد أن خطته لإنهاء الحرب تكتسب قبولاً متزايداً بين الأطراف المتحاربة. وأضاف بعد لقاء المبعوث في القاهرة كلاً من رشاد العليمي القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي: «إن المبعوث يشعر أن خطته تكتسب المزيد والمزيد من القبول بين الأطراف..أبدت الرياض رد فعل إيجابياً تجاه الخطة، ويبحثها حزب المؤتمر الشعبي العام بإيجابية». وجدد المبعوث دعوته لوقف إطلاق النار على الفور وفقاً للقرار 2216، الذي يتضمن انسحاب الحوثيين من المدن الرئيسة وإفساح المجال أمام عودة الحكومة من الخارج. وقال لقناة (سي.بي.سي) التلفزيونية المصرية «إنه يجب أن يتم الانسحاب ووقف إطلاق النار والتوصل لاتفاق بشأنهما، ويجب أن تعود الحكومة لممارسة واجباتها بشكل تدريجي فيما يتعلق بالبنية التحتية والخدمات». وأشار فوزي إلى أن ولد الشيخ أحمد سيذهب بعد زيارته مصر إلى سلطنة عُمان، حيث التقى من قبل ممثلين للحوثيين، ومنها سيتوجه إلى الرياض، حيث مقر حكومة هادي، وسيسافر بعد ذلك إلى نيويورك ليطلع مجلس الأمن على النتائج. ونفى أن يكون ولد الشيخ أحمد قد ناقش إمكانية التفاوض على خروج صالح من اليمن، لكنه أضاف أن العربي أبلغ المبعوث أن الجامعة العربية ستدرس مراقبة وقف لإطلاق النار في اليمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا