• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

3 أندية تحمل طموحات الإمارات في «أبطال 2016»

64 مشاركة ولقب وحيد حصاد أنديتنا في ربع قرن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

معتصم عبدالله (دبي)

بطموحات جديدة وآمال عريضة تدشن أندية العين، النصر والجزيرة مشاركة الإمارات في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2016، وتأتي المشاركة الإماراتية في العام الحالي مختلفة، بعد أن حقق الأهلي الغائب عن المشاركة في النسخة الحالية إنجازاً متميزاً، بالوصول إلى المباراة النهائية في النسخة الأخيرة في 2015 أمام جوانزو الصيني.

واقتصرت المشاركة في دور المجموعات للنسخة الحالية للبطولة على ثلاثة أندية إماراتية، ممثلة في العين بطل الدوري في الموسم الماضي، والنصر بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث يستهلان المشوار من دور المجموعات، بجانب الجزيرة وصيف الدوري في الموسم الماضي، والذي نجح في تخطي نظيره السد القطري، بالفوز بركلات الترجيح 5-4، في الدور التمهيدي، بعد التعادل 2-2، في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة التي أقيمت على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، في المقابل فقد الشباب الممثل الرابع للأندية الإماراتية في البطولة فرصة الوجود في دور المجموعات، خلال مشاركته الثامنة تاريخياً بالخسارة أمام مضيفه بونيودكور الأوزبكي صفر-2.

وتحتفل الأندية الإماراتية في النسخة الحالية، بمرور ربع قرن على تاريخ أول مشاركة، منذ نحو 25 عاماً، وبدأ ظهور أنديتنا على صعيد المحفل القاري في البطولات الآسيوية منذ عام 1991، وذلك في النسخة الأولى للبطولة الآسيوية للأندية أبطال الكأس التي تم استحداثها في العام ذاته، وتجنب «الجوارح» اللعب في الدور الأول بفضل القرعة، وبدأ ظهوره اعتباراً من الدور الثاني، عندما تمكن من تجاوز الفيصلي الأردني بهدف في الذهاب، وهي النتيجة التي أنهى بها مباراة الإياب، ليتأهل إلى نصف النهائي، وتقابل مع المحرق البحريني ليخسر ذهاباً بهدف ويودع المسابقة، بعد أن انتهت مباراة الإياب بالتعادل بهدفين لكل منهما.

وخاض النصر في يناير 1987 أربع مباريات، ضمن بطولة الأندية الخليجية أبطال الدوري، والتي أقيمت بالكويت، واعتمدها الاتحاد الآسيوي، لتكون بمثابة تصفيات تمهيدية للمجموعتين الثانية والثالثة في البطولة الآسيوية، وحصد «العميد» في تلك البطولة الفوز في مباراة واحدة على المحرق البحريني 1- صفر، وتعادل في أخرى مع الهلال السعودي، من دون أهداف، مقابل خسارتين أمام فنجاء العُماني 2- 3 وكاظمة الكويتي صفر- 1.

ووصل عدد أنديتنا التي شاركت في البطولات الآسيوية إلى 11 فريقاً، ويعد الشباب الأول ظهوراً العام 1991، ويعتبر «الزعيم» الأكثر ظهوراً، حيث يشارك للمرة الـ 16 في مختلف البطولات، يليه الوحدة برصيد 11 مشاركة، والشباب والجزيرة برصيد 8 مشاركات لكل منهما، بما فيها النسخة الحالية، مقابل 6 مشاركات للأهلي وصيف النسخة الماضية، جميعها في دوري الأبطال، علاوة على أربع مشاركات للشارقة وبني ياس، وثلاث مشاركات للنصر والوصل، حيث تفوق الأخير بالحصول على المركز الثالث عام 1993، فيما حظي الشعب والإمارات بفرصة الظهور القاري لمرة واحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا