• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

يرصدون حركة السحب بين الوديان والجبال

مطاردو الأمطار.. «مغامرون فوق العادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

هناء الحمادي (أبوظبي)

يتابعون العواصف ويطاردون المجهول، يعشقون الصعاب، هم أبطال من طراز مختلف، رأوا في السماء هواية وفي تصوير الأمطار متنفساً، يعبرون الوديان ويلتقطون أجمل صور الشلالات أثناء سقوط الأمطار على قمم الجبال، لا يوجد تعبير أفضل من أن نقول لهم إنهم «أبطال من نوع خاص».

عمر النعيمي، وأحمد البرق، وإبراهيم الشحي، وحمد الكعبي، وفهد محمد، مجموعة من الشباب، وجدوا في تصوير ومطاردة الأمطار هواية محفوفة بالمخاطر، ينتظرون السعادة مع لمعان البرق وهزيم الرعد، تسطر الأمطار ذكرياتهم ليدونوا أروع المناظر والمشاهد الخلابة التي أبدعها الخالق في لوحات فنية طبيعية تخطف الأبصار والقلوب.. لكن رغم ذلك إلا أنهم يتخذون حذرهم في كل مرة. كثرة تنقلاته وخبرة والده جعلتاه يعشق هواية تصوير ومطاردة الأمطار منذ عام 2006، ما جعله يؤسس موقعاً مخصصاً للأمطار والعواصف سمي بـ «مركز العاصفة» الذي يضم الكثير من الأعضاء من مختلف مناطق الدولة، إلى جانب دول الخليج، يراقبون ويرصدون حركة السحب عبر الخرائط الحديثة التي تشير إلى مناطق تساقط الأمطار وأماكن وجودها بكثرة.

عمر النعيمي يعد من أقدم وأشهر مطاردي الأمطار، يتنقل بين الوديان والسهول والجبال، يراقب ويشاهد حركة السحب في المساء، رفيقته في رحلاته الكاميرا، فهو لا يتوانى عن التقاط أجمل الصور أثناء وبعد سقوط الأمطار التي تُكون لوحة جمالية على سطح الأرض.

ويقول: «هذه الهواية خاصة وممتعة في حياتي، حيث نبدأ بممارستها بعد تتبع الخرائط الدقيقة والحصرية التي نمتلكها، والتي توضح نسبة وقت تساقط الأمطار، ورغم دقتها، فإننا نسجل لحظات تساقط الأمطار بتقنية 3D، ويتم نشر الصور على «سناب شات»، حيث تجاوز عدد المشاهدين 70 ألفاً من جميع مناطق الدولة، إلى جانب دول الخليج»، لافتاً إلى أنه أثناء التصوير يكون حذراً من التقرب من الوديان أو تساقط الأمطار في المناطق الجبلية، لخطورة الأمر في هذا الوقت على من يقوم بالتصوير، في أكثر المناطق التي تتم فيها المطاردة في الدولة عند الوديان، والمناطق الحدودية بين الإمارات وعُمان، مثل السيجي، والشوكة، والمدام، والمليحة ومناطق الساحل الشرقي والفجيرة.

أما عن كيفية التنبؤ بهطول الأمطار والوديان، فأوضح أن ذلك من خلال الخبرة التي يمتلكها الفريق، من حيث مشاهدة شكل السحب التي تبشر بهطول الأمطار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا