• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد طفرة نوعية في أداء المؤشرات هي الأعلى خلال 6 سنوات

محفزات جديدة تدعم أسواق الأسهم المحلية في بداية الربع الأول من 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

يتوقع أن تشهد أسواق الأسهم المحلية مع بداية تداولات العام 2015 وخلال الربع الأول من العام انتعاشة في أحجام التداولات، مدعومة بنتائج الشركات وتوزيعات الأرباح، بحسب تحليل فني ومالي.

وانهت الأسواق تعاملات العام 2014 بمكاسب بلغت قيمتها 82 مليار درهم، رغم موجة الهبوط القاسية التي تعرضت لها في الأشهر الأخيرة خصوصاُ في شهر ديسمبر الذي شهدت فيه الأسواق أكبر نسبة هبوط شهري خلال العام الماضي.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا في تحليله الأسبوعي، إن أسواق الأسهم المحلية شهدت خلال العام 2014 طفرة نوعية في أداء المؤشرات، حيث سجلت أعلى سعر لها خلال 6 سنوات، وسجل مؤشر سوق دبي المالي أعلى مستوى له عند 5406 نقاط، ولم يدرك هذا السعر منذ تداوله في عام 2008 كما سجل مؤشر سوق أبوظبى أعلى مستوى له منذ العام 2008 عند 5255 نقطة.

واضاف ان هذه الطفرة السعرية جاءت في 2014 بغض النظر عن أداء سلبى كان ضرورياً على سبيل التصحيح للمؤشرات خلال تداولات الأشهر الاخيرة من عام 2014 والذى تراجعت فيها المؤشرات بشكل عنيف لم تشهده من قبل، ولكنه كان يتناسب مع العنف الذى شهدته المؤشرات صعوداً خلال تداولات العامين الأخيريين.

وأشار إلى أن مؤشر سوق دبي المالي ارتفع من مستويات 1300 نقطة الى مستويات التداول فوق حاجز المقاومة النفسى عند 5000 في صعود تجاوزت نسبته 300% بشكل اعتبرته خرائط الاتجاه مباشر وعنيف، حيث لم يحترم المؤشر أثناء رحلة صعوده، مستويات مقاومة رئيسية كان يتجاوزها دون عناء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا