• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

ماتيس: من السابق لأوانه معرفة تأثير مقتل صالح

روسيا «القلقة» تدعو إلى حوار وطني شامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 ديسمبر 2017

موسكو واشنطن (وكالات)

أعربت روسيا أمس، عن قلقها البالغ حيال الأحداث في اليمن بعد مقتل الرئيس السابق على عبد الله صالح، ودعت إلى إقامة حوار وطني شامل. وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا -حسبما ذكرت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية- أن «موسكو قلقة لأبعد الحدود لتطورات الأحداث، هناك تهديد كبير جدا بانحدار اليمن إلى فوضى سياسية»، مؤكدة أنه «لا بديل عن الوقف الفوري للمواجهات العسكرية وإطلاق حوار وطني شامل تحت رعاية الأمم المتحدة على أساس الاحترام المتبادل والأخذ بعين الاعتبار مصالح كل القوى السياسية اليمنية».

من جانب آخر، قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح سيؤدي على الأرجح، في المدى القصير، إلى تدهور الوضع الإنساني البائس بالفعل في هذا البلد.

وقال ماتيس للصحفيين يوم الثلاثاء على متن طائرة عسكرية في الطريق إلى واشنطن بعد رحلة قصيرة إلى الشرق الأوسط وجنوب آسيا إن من السابق لأوانه معرفة تأثير مقتل صالح على سير الحرب. وقال إن هذا قد يدفع الصراع صوب مفاوضات سلام تدعمها الأمم المتحدة أو تحوله إلى «حرب أشد ضراوة».

لكنه أضاف أن «شيئا واحدا أعتقد أن بوسعي أن أقوله بمزيد من القلق وربما الترجيح وهو أن الوضع بالنسبة للأبرياء هناك، الجانب الإنساني، سوف يتدهور على الأرجح في المدى القصير». وقال ماتيس «لذلك فإن هذا هو المجال الذي ينبغي لنا جميعا أن نشمر عن سواعدنا فيه. الآن، ماذا ستفعلون بخصوص الدواء والغذاء والمياه النظيفة والكوليرا. وأضاف «أعتقد أنه يتعين زيادة التركيز على الجانب الإنساني في الوقت الحالي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا