• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنجزها «أبوظبي للجودة والمطابقة»

تدقيق 1960 عداد وقود في 82 محطة لـ«أدنوك» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

استكمل مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بالتعاون مع شركة أدنوك للتوزيع التحقق من 1960 عداد وقود موزعة على 82 محطة في إمارة أبوظبي، ومطابقتها للمواصفات والمعايير وفق اللوائح الفنية المعتمدة، وذلك لضمان التجارة العادلة، بحسب محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

وقال البلوشي: أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بالتعاون مع شركة أدنوك للتوزيع في بداية العام الحالي حملة شاملة للتحقق الدوري من جميع عدادات الوقود المستخدمة في محطات الخدمة التابعة لها في إمارة أبوظبي بهدف ضمان التجارة العادلة من خلال مطابقة العدادات للمواصفات والمعايير الخاصة بها حسب اللوائح الفنية المعتمدة.

وأضاف: تهدف الحملة لتغطية جميع محطات الخدمة التابعة لشركة أدنوك للتوزيع في كل من مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية وبلغ عدد المحطات التي تم التحقق من عداداتها 82 محطة منذ بداية العام وحتى يوليو 2015 وتستمر الحملة حتى شهر سبتمبر المقبل، حيث وصل عدد العدادات التي تم التحقق منها في هذه المحطات 1960 عداد وقود، جميعها مطابقة للاشتراطات واللوائح الإلزامية.

وقال البلوشي «تأتي هذه الحملة بالتعاون مع شركائنا في «أدنوك للتوزيع»، من منطلق حرص المجلس والتزامه بخلق بيئة أسواق أكثر سلامة وعدالة عن طريق تقديم خدمات المقاييس القانونية، حيث نسعى من خلال حملة التحقق من العدادات لزيادة الوعي لديهم عن طريق تعريفهم بحقوقهم في هذا الجانب».

واستخدم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة مركبات تم تصميمها بشكل خاص يتناسب مع احتياجات تنفيذ هذه الخدمة طبقاً لأفضل الممارسات الدولية مع مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة، وتم بالإضافة إلى استخدام معايير قياس حجمية تحمل شهادات معايرة عالمية.

إلى ذلك، قال خالد هادي نائب الرئيس لدائرة التسويق والاتصال المؤسسي في شركة «أدنوك للتوزيع»: «تحرص الشركة بشكل دوري على اتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها أن تضمن أعلى معايير الخدمة المقدمة للمستهلكين، وعليه، نعمل بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية ومنها ’مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة‘ لتعزيز ثقافة جودة الخدمات وسلامة المستهلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا