• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هيونج مين شين يحسم لقاء «الوزن الثقيل» لمصلحة الجزيرة

«الفورمولا» يعبر «الجوارح» إلى «الوصافة» بـ «النقطة 32»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - انتزع الجزيرة فوزاً مهماً وغالياً على الشباب بهدف، في مباراتهما مساء أمس، في ختام الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي جرت باستاد محمد بن زايد، حيث نجح هيونج مين شين في تسجيل الهدف الوحيد لـ «الفورمولا« في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بضربة رأسية ولا أروع، من ركنية عبدالعزيز برادة.

جاءت المباراة قوية من الفريقين، زادت فيها نسبة الاستحواذ لمصلحة «الجوارح»، ولكن بلا فاعلية؛ نظراً لقوة دفاع الجزيرة، وتماسك خطوطه، وبهذه النتيجة يجرد الجزيرة فريق الشباب من «الوصافة»، وينتزعها منه، حيث بلغ رصيده 32 نقطة، وتوقف رصيد الشباب عند النقطة 30.

جاءت البداية هادئة، ورفع الفريقان شعار الحذر من خلال الدفاع من الخطوط الأمامية، ويتقدم فيلانويفا بكرة من اليسار ويلعبها عكسية، تصدي لها الدفاع الجزراوي بقيادة جمعة عبد الله، وينطلق علي مبخوت بكرة من العمق، لكنه يسقط على حدود المنطقة، ويبدو أن «الجوارح» أسرع من الجزيرة في سرعة بناء الهجمة، وتظهر خطورة «الأخضر» من خلال تسديدة صاروخية من 35 ياردة يتصدى لها علي خصيف بثبات، وأطلق برادة صاروخاً من ضربة حرة يرتطم في الحائط البشري، وأخرى من مبخوت ويسددها رائعة تصطدم بالدفاع، وتتحول فوق العارضة إلى ركنية، ثم يسدد إيدجار قوية في رأس مسلم فايز الذي يسقط على الأرض، ويتوقف اللعب بقرار من الحكم، لعلاج مدافع «الفورمولا»، ويلعب مانع محمد كرة عرضية خطيرة على رأس إيدجار الذي يطلقها قوية بين أحضان خصيف، ليؤكد أفضلية الشباب في كثرة المحاولات، والفرص، والانتشار السريع، واللعب الجماعي.

وظل الشباب يعتمد على الجبهة اليسرى بقيادة داوود علي، ومانع محمد، بمساندة إيدجار في الكثير من الأحيان، وأسهم في نجاحهم بتنفيذ الخطة سوء حالة لاعبي الجزيرة، خصوصاً الوسط والأطراف، ويسدد فيلانويفا كرة صاروخية بعيدة المدى تمر بجوار القائم الأيمن لخصيف، ويرد مبخوت بـ «لمسة خفيفة» من عرضية برادة ينقض عليها الحارس إسماعيل ربيع في أول اختبار له في الشوط الأول، ويحتسب الحكم دقيقة وقتاً محتسباً بدلاً من الضائع، يحصل خلالها الجزيرة على ضربة ركنية يلعبها عبدالعزيز برادة متقنة على رأس هيونج مين الذي يسددها بقوة علي يمين الحارس إسماعيل ربيع ليتقدم «الفورمولا» بهدف مقابل لا شيء في الدقيقة 46 ويطلق الحكم صافرته بعد الهدف مباشرة.

وشهدت الدقائق الأولى من الشوط الثاني محاولات على استحياء من الفريقين، ويبدو الجزيرة أكثر تحفظاً، والشباب خائفاً من الاندفاع، وبالتالي ترك مساحات تهدد مرماه، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء الشباب، يتقدم لها عبدالله موسى ويسددها قوية بيسراه فوق عارضة الشباب، بعدها يرد فيلانويفا بهجمة «عنترية» من العمق تنتهي بكرة قوية فوق العارضة.

ويدفع كارلوس باكيتا مدرب الشباب بعيسى عبيد بدلاً من عادل عبدالله لتنشيط الهجوم في الدقيقة 65 ، ويكثف الشباب محاولاته، فيحصل على ركنية ينقذها جوسيلي داسيلفا، ويسقط على الأرض متألما من رأسه، ويوقف الحكم اللعب حتى يخرج اللعب لتلقي العلاج، ويظهر عيسى عبيد للمرة الأولى بعد مشاركته في هجمة خطيرة للشباب من الجبهة اليمنى حيث يتلقى الكرة من فيلانويفا ويتقدم بها ثم يسدد قوية بجوار القائم الأيمن لخصيف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا