• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم تعاود اختبار نقاط دعم مهمة في بداية تداولات العام الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

تعاود المؤشرات الفنية لأسواق الأسهم المحلية اختبار نقاط مقاومة مهمة خلال أولى تداولات العام الجديد غداً، عند 4800 نقطة لسوق أبوظبي و3950 نقطة لسوق دبي المالي، وفقا للتحليل الفني لشركة ثنك للدراسات المالية.

وأغلق سوق أبوظبي آخر جلسات العام الماضي عند مستوى 4528 نقطة، وقال المحلل الفني فادي الغطيس، إن السوق استكمل قناته الصاعدة التي رسمها فعليا منذ الأسبوع قبل الماضي، وبحجم تداول جيد وإن كان أقل من الأسبوع الذي قبله. وأضاف أن للسوق نقاط مقاومة مهمة في حالة استكمل صعوده وهو المرجح عند 4800 نقطة، أهم نقاط مقاومة للسوق في الفترة الحالية، وتفصله فعليا عن 5000 نقطة، موضحاً أن أي كسر لنقاط الدعم المهمة عند 4400 سيدخل السوق سلبية كبيرة، وقد يعود به إلى نقاط القاع السابقة ليختبرها من جديد.

وأغلق سوق دبي المالي عند مستوى 3774 نقطة، وقال الغطيس إن السوق استكمل قناته الصاعدة التي بدأها الأسبوع قبل الماضي، ليسجل نقاطأً جديدة منذ النزول الأخير، واختبر نقاط 4000 التي تعد نقاط مقاومة نفسية، وأهم نقاط مقاومة للسوق في الوقت الحاضر، وتفصله عن المقاومة الأهم 4350 نقطة.

وأضاف أن السوق تجاوز الأسبوع الماضي مستوى 3950 فقط، وشكلت النقطة 4000 نقطة دعم مهمة جداً، قبل أن يكسرها في نزوله الأخير، موضحاً أن التصحيح البسيط الذي رسمه السوق كان متوقعاً، بعد صعود قوي الأسبوع قبل الماضي يعتبر الأعلى أسبوعياً في تاريخ السوق.

وبين الغطيس أنه كان على السوق أن يخفف من حدة الصعود الذي رسمه، وذلك أفضل وأكثر صحية له، فضلاً عن أن التصحيح كان لشمعة وحيدة سوداء كبيرة رسمها السوق يوم 30 ديسمبر، وهى شمعة مضاربية بحته باع فيها الأفراد بشكل واضح لتدخل المحافظ بالشراء وبقوة في ذلك اليوم.

وأفاد بأن لدى السوق نقاط مقاومة ما زالت قائمة عند 3950 ثم 4000، ثم نقاط تتراوح بين 4350-4320 نقطة، كما أنه لديه نقطة دعم مهمة عند 3600 نقطة، وفي حال كسرها سيدخل السوق في سلبية كبيرة، وقد يختبر بعدها نقاط القاع السابقة وإن كان ذلك مستبعداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا