• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

التحالف يدك معاقل انقلابية في صنعاء وصعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

شنت مقاتلات التحالف العربي أمس الثلاثاء غارات عنيفة على معاقل ومواقع لميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظتي صعدة وعمران في شمال البلاد. ونفذت المقاتلات العربية في وقت مبكّر أمس 16 غارة على أهدافٍ للميليشيات في وسط وجنوب العاصمة، وشنت في المساء ضربات أخرى على مواقع شمال صنعاء.

وهاجم الطيران العربي، للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب مطلع 2015، القصر الجمهوري وسط العاصمة اليمنية. وقال سكان لـ «الاتحاد» أن تسع غارات جوية عنيفة استهدفت مبنى القصر، ما أسفر عن تدميره وسط أنباء بوقوع القصف، بينما كانت قيادات في جماعة الحوثي مجتمعة داخله. كما استهدفت خمس غارات دار الرئاسة جنوب العاصمة والجسر الحيوي شرق المجمع الرئاسي الخاضع لسيطرة ميليشيا الحوثي منذ يناير 2015.

وهاجمت مقاتلات التحالف معسكر الحفا جنوب شرق العاصمة، وشنت بالتزامن نحو 20 غارة على أهداف للميليشيات في مديريات رازح ومنبه وغمر الحدودية مع السعودية في غرب صعدة معقل الحوثيين. واستهدفت أربع غارات مواقع في منطقة العمشية ببلدة حرف سفيان شمال محافظة عمران الواقعة بين صنعاء وصعدة.

إلى ذلك، قالت مصادر يمنية محلية أمس، إن مقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية، ألقت منشورات تساند فيها انتفاضة اليمنيين ضد الميليشيات الحوثية الإيرانية. وكُتِب على أحد المنشورات «التحالف العربي يطلب من الشعب اليمني ترجيح مصالح الوطن والأمة العربية والالتفاف لقطع يد إيران من اليمن العزيز». وجاء في منشور آخر «إلى أهلنا الكرام في صنعاء وجميع محافظات اليمن العزيزة: نحن مع انتفاضتكم المباركة ضد المليشيات الحوثية الإيرانية التي أنهكت الشعب اليمني». وقال منشور آخر «آن الأوان للشعب اليمني للتخلص من عملاء إيران وحكم ميليشيات الحوثي المسلحة المستبدة».

وشنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة عمران. وقالت مصادر متطابقة إن غارات جوية استهدفت تجمعات وآليات قتالية للميليشيا الحوثية في نقطة تفتيش، على خط عمران ثلا، بمنطقة نجر، جنوبي مدينة عمران. وبحسب ما ذكرت المصادر، فإن الغارات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الميليشيا الانقلابية، علاوة على تدمير طقم قتالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا