• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اكتشاف جثث مصور صحفي و4 سيدات بشقة في المكسيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

(د ب أ)

أعلن مكتب المدعي العام المحلي أمس العثور على جثث المصور الصحفي روبن إسبينوزا، وأربع سيدات، في شقة بأحد أحياء الطبقة المتوسطة في مدينة مكسيكو سيتي. وظهرت علامات للتعذيب على جثث الضحايا، إضافة إلى إصابة كل منهم بعيار ناري في الرأس.

وكان روبن إسبينوزا (31 عاما) يعمل لدى صحيفة «بروسيسو» المنتقدة للحكومة، كما كان يعمل لدى وكالة الأنباء المحلية «إيه.في.سي»، ووكالة «كوارتوسكورو» للتصوير. وقام بتغطية الاحتجاجات الاجتماعية. وكتبت «إيه.في.سي» «للمرة الألف نحن نطالب بوقف العدوان ضد الصحفيين ... لا يجب أن يموت شخص آخر!».

وتراوحت أعمار النساء ما بين 18 عاما إلى 40 عاما. وقال مسؤولون إن الجريمة وقعت يوم الجمعة.

ووفقا لصحفية «بروسيسو»، فقد كان إسبينوزا يؤجر غرفة في شقة تعيش فيها سيدتان. وكانت الضحية البالغة من العمر 40 عاما تعمل موظفه في الشقة، والرابعة فكانت امرأة من كولومبيا.

وكان إسبينوزا قد تعرض للهجوم مؤخرا من أشخاص غير معروفين بولاية فيراكروز بشرق المكسيك، ما جعله يفر إلى العاصمة حفاظا على سلامته.

ووفقا للجنة حماية الصحفيين، فقد قتل أكثر من 50 صحفيا عاملا أو تعرضوا للخطف في المكسيك منذ عام2007. ونادرا ما تحل هذه القضايا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا