• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

ضمن معرض بجاليري «آرت هاب»

لوحات تشكيلية تتهادى على وقع «الطبول اليابانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 ديسمبر 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

قدمت فرقة «خرشة»، عرضاً من فنون الإيقاع على الطبول اليابانية التقليدية، شارك فيه كل من الفنان الياباني هوتارو الملقب بـ«الصقر»، واليابانية مريم، وكل من الأخوين الإماراتيين تريم وتيم الكثيري، جاء هذا مصاحباً لمعرض الشهر الياباني للفن، الذي افتتح أمس الأول في جاليري «آرت هاب» في فرعه الجديد الكائن بمركز «المول العالمي» بأبوظبي، وحضر الافتتاح مؤسس الجاليري أحمد اليافعي وعدد كبير من محبي الفنون التشكيلية، حيث تضمن المعرض حوالي 75 لوحة تشكيلية ويستمر لغاية 25 من الشهر الجاري، وشارك به 5 فنانين وفنانات.

«أبوظبي في الليل»

شارك الفنان لوفينسون كاتسوشيما بعشر لوحات، منها «أبوظبي في الليل، ليوا، هذا الكوكب المربع، طائر بطريق واحة ليوا، بركة لوتس من الصمت، كما عرض ثلاث لوحات من وحي ألوان الرمال في ليوا، وجميع أعماله ملونة بالأكريليك على الكانفاس.

وقدمت الفنانة أيكو شونو 12 لوحة، منها واحدة بعنوان «بداية» مرسومة بقلم الرصاص وملونة بالأكريليك، ولوحتان بعنوان «ذات مساء»، واحدة بطريقة الطباعة على النحاس، والثانية على الحجر، ولوحة بعنوان «أشياء متحولة» وهي طباعة على النحاس أيضاً، إضافة إلى ثلاث لوحات مرقمة بعنوان: تحت «رمال تغلي»، وهذه اللوحات بقلم الرصاص.

أما الفنانة أيومي تاكاهاشي، فأكثر أعمالها رمزية بأشكالها وعناوينها وكأنها تستلهم رسومها من عالم الأحلام، وقدمت لوحات بعنوان: حلم طائر، وحلم يقظة، ولوحة الجامع الكبير، والصقر، ومحادثة بلا كلام، إضافة إلى «أزهار» وهي عبارة عن وجوه جميلة لفتيات مغطاة الرؤوس بمناديل ملونة، وجميع أعمالها التشكيلية مرسومة بقلم الرصاص والألوان المائية. وتبدو لوحات تاكاهاشي وكأنها تتجاوز حدود الحياة والموت والولادة والتجدد، لأنها – كما تقول- تهتم بنشأة الحياة وترى الكون الدائم والمتجدد بعين الخيال، لا كما نراه بعيوننا، إنها حالمة دائماً بجوهر الحياة أو بما وراء الحياة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا