• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

للتوعية بمخاطر انقراضها

الحيوانات المهددة على واجهة «إمباير ستايت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 أغسطس 2015

نيويورك (أ ف ب)

بثت صور متحركة ضخمة لحيوانات مهددة مساء أمس الأول على واجهة ناطحة السحاب الشهيرة «إمباير ستايت بيلدينج» في نيويورك، في بادرة أولى لتوعية الرأي العالم على مخاطر اندثارها.

وكان بالإمكان رؤية هذه الصور عن مسافة بعيدة وهي عرضت على الواجهة الجنوبية للبرج الشهير بارتفاع 114 متراً وعرض 56 متراً وعلى امتداد 33 طابقاً. وكانت صورة الأسد سيسيل الذي اصطاده طبيب أسنان أميركي في زيمبابوي أخيراً، في وسط مجموعة كبيرة من الحيوانات من ثدييات وطيور وحشرات وغيرها من الأنواع المهددة.

ويستمر عرض هذه الصور مرة كل ربع ساعة بين الساعة التاسعة مساءً ومنتصف الليل بالتوقيت المحلي، وتصل مدة العرض إلى ثماني دقائق وتترافق مع موسيقى وإنارة خاصة، واستخدمت أضواء كاشفة قوية جداً خلال بث هذه الصور من سطح مبنى مجاور.

ويقف وراء فكرة هذا المشروع التي ولدت قبل أربع سنوات، المخرج لوي فبسيهويوس مؤسس منظمة «أوسييناك بريزيرفيشن سوساييتي»، الذي حاز فيلمه «ذي كوف» حول المجزرة السنوية، التي يذهب ضحيتها آلاف الدلافين في اليابان، جائزة أوسكار افضل وثائقي في العام 2010. وقال فيشر ستيفنز منتج «ذي كوف»، «أراد «المخرج» استخدام المبنى الذي يتمتع بأكبر دلالة رمزية، في توعية الرأي العام حول الأجناس المهددة لمنع اندثارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا