• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الثامن عشر من يناير عام 1968 شهد قيام نواة دولة الاتحاد

زايد عزز البناء الداخلي وحقق الحزم في دعم مصالح الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2018

أبوظبي (وام)

يحفل تاريخ المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالعديد من المواقف الخالدة سواء على المستوى المحلي أو على مستوى دعمه لقضايا الأمتين العربية والإسلامية.

وترصد تقارير لـ«وام»، بالتعاون مع الأرشيف الوطني، سلسلة مواضيع شهرية تحصي أبرز مواقف ومشاركات وأقوال الوالد المؤسس «رحمه الله» ابتداء من عام 1966 حتى 2004 بالتزامن مع «عام زايد».

وشهد شهر يناير العديد من المواقف والأحداث التي عكست توجه الراحل الكبير، وفيما يلي أبرز تلك الأحداث، مع التأكيد على أن تواريخ الأحداث تأتي حسب نشرها في وسائل الإعلام:

ويبرز تاريخ الثامن عشر من يناير من عام 1968 كأحد أهم الأيام التي ساهمت في بدء تحقق حلم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد في إقامة الاتحاد، حيث شهد هذا التاريخ اجتماعاً عقده الراحلان الكبيران الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بصفته حاكماً لأبوظبي والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم بصفته حاكماً لدبي، واتفق الراحلان على إقامة اتحاد بين إمارتيهما، وهو ما شكل النواة الأولى لقيام اتحاد الإمارات لاحقاً.

وشهد شهر يناير العديد من المواقف التي رسمت الفكر السياسي والدبلوماسي للراحل الكبير، والذي أصر على أن تتصف بالوضوح والحزم والعطاء، وهو ما عكسته أقواله ومواقفه الخالدة، فقد صرح في يناير من عام 1974 في حديث صحفي قائلاً: «لا توجد في العالم قوة تستطيع أن تجبر العرب وتحدد لهم كيفية استخدامهم لمنتجاتهم البترولية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا