• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الكويت.. ختام الجولة الـ 14 للدوري اليوم

الجهراء يخطف المركز الثالث من العربي وكاظمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

إيهاب شعبان (الكويت) - شهدت المراكز من الثالث إلى الخامس في جدول الدوري الكويتي لكرة القدم لعبة الكراسي الموسيقية أطرافها العربي والجهراء وكاظمة، فقد تبدلت المواقع بينهما بعد انتهاء مواجهاتهم في الجولة 14 للمسابقة، بعد أن هزم كاظمة فريق العربي بهدفين مقابل هدف واحد وتساوى معه في عدد النقاط (26 نقطة) وتقاسم معه المركز الثالث وراء الكويت والقادسية (34 نقطة)، وجاء الجهراء وتقدم عليهما واحتل هذا المركز برصيد 27 نقطة بعد فوزه المثير على الصليبخات بثلاثة أهداف مقابل لاشئ في اللقاء الذي جرى مساء أمس الأول.

وتفوق الجهراء على نفسه أمام الصليبخات، وقدم عرضاً جيداً من البداية حتى النهاية، وسجل أهدافه البرازيلي فينسيوس (هدفين) وإبراهيم العتيبي الهدف الثالث.

وكانت مباراة كاظمة مع العربي مثيرة وسريعة رغم أنها جرت من دون جمهور لمعاقبة العربي من قبل لجنة الانضباط باتحاد الكرة بسبب قيام جماهيره في مبارياته الأخيرة بإطلاق الشماريخ النارية في أوقات اللعب، وكان كاظمة هو الأفضل في الشوط الأول، حيث احسن لاعبوه الانتشار والتمرير بفضل النشاط الملحوظ من طلال الفاضل وناصر فرج وناصر الوهيب ومحمد الداوود ولويس.

وجاء هدف كاظمة الأول من ركنية سددها ناصر فرج الكرة أحدثت دربكة شتتها المهاجم أحمد هايل المتأخر لمساندة الدفاع وصلت إلى طلال الفاضل على حافة منطقة الجزاء سددها مباشرة قوية أرض جو على يمين حارس العربي سليمان عبد الغفور محرزاً هدفاً جميلاً (18).

وجاء الهدف الثاني لكاظمة من هجمة مرتدة بعد أن قطع ناصر فرج الكرة قبل منطقة الوسط وانطلق بها وراوغ أحمد الصالح ثم أحمد عبد الغفور وانفرد وسدد على يمين سليمان عبد الغفور إلى داخل الشباك (45).

وأحرز أحمد هايل الوحيد للعربي في الدقيقة 72 عندما تلقى كرة عرضية عالية من جهة اليسار مررها إليه محمود المواس داخل منطقة الجزاء حولها برأسه إلى داخل الشباك.

وتختتم اليوم منافسات الجولة الـ 14 بمباراتين هما اليرموك (الثاني عشر بـ 8 نقاط) مع السالمية (السادس بـ 22 نقطة)، وخيطان (التاسع بـ 15 نقطة) مع الساحل (العاشر بـ 13 نقطة).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا