• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مصر.. «الفرعون الجديد» ثامن مصري في «البريميرليج»

مكالمة مورينيو تحسم انتقال صلاح إلى «قلعة البلوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

محيي وردة (القاهرة) - حسمت مكالمة هاتفية من البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، انتقال محمد صلاح لاعب بازل السويسري والمنتخب المصري إلى قلعة البلوز، حيث كشف ضياء السيد المدرب العام السابق للمنتخب ومكتشف صلاح وأحد المقربين من اللاعب، أن صلاح كان يفضل الانتقال إلي ليفربول على اعتبار أن فرصته في اللعب بشكل أساسي أفضل، لكن مكالمة مورينيو قلبت الأمور، خاصة أن عرض تشيلسي كان الأفضل مادياً.

وأصبح صلاح المنتقل حديثاً إلى صفوف تشيلسي الإنجليزي، ثامن لاعب مصري يخوض تجربة الاحتراف بـ «البريميير ليج»، حيث كانت البداية مع أحمد حسام «ميدو» الذي بدأ مسيرته الاحترافية بالدوري الإنجليزي عام 2005 مع توتنهام، ومنه إلى عدة أندية إنجليزية هي ميدلزبره، وويجان، ووست مهم يونايتد، وبارنسلي، فيما لعب حسام غالي في ناديي توتنهام وديربي كاونتي، بينما خاض أحمد فتحي رحلته الاحترافية بإنجلترا في ناديي شيفيلد يونايتد، وهال سيتي.

وانضم الرباعي محمد شوقي الذي احترف في نادي ميدلزبرة، وعمرو زكي الذي لعب لناديي ويجان، وهال سيتي، وأحمد المحمدي الذي خاض تجربته بناديي سندرلاند، وهال سيتي بصحبة محمد ناجي جدو، إلى قائمة اللاعبين المحترفين بـ «البريميير ليج»، ليكمل صلاح القائمة كثامن محترف مصري على ملاعب إنجلترا.

وقطع صلاح ثلاث مراحل خلال وصوله إلى مشروع نجم دولي يلعب في صفوف تشيلسي الإنجليزي، بدأت رحلته في الـ 15 من عمره من سمنود عبر نادي مقاولون طنطا، ومنه إلى نادي المقاولون العرب، الذي كان محطة هامة في مسيرته عندما لعب صلاح بالفريق الأول وعمره لم يتجاوز الثامنة عشرة، إضافة إلى السماح للاعب بالاحتراف وعدم المغالاة في طلباته، ووضع بند في عقده مع بازل يمنح النادي المصري 20% من قيمة بيعه مستقبلاً والتي تُقدر 2.2 مليون جنيه استرليني.

وولد صلاح، نجم مصر، في 15 يونيو 1992 بقرية نجريد بمركز بسيون بطنطا، وكان قضاؤه موسما ونصف الموسم بنادي بازل كفيلاً أن يجذب الأندية العالمية إلى موهبته، حتى نجح المدرب العالمي جوزيه مورينيو، وناديه تشيلسي في خطفه، ليضعه على رأس قائمة اللاعبين الأعلى سعراً في تاريخ الكرة العربية، بعدما رفعت سعره إلى 11 مليون جنيه استرليني.

وكانت عاصفة مصرية في بازل بداية من الصيف بداية اهتمام المصريين بالفرعون المصري، بانتقاله إلى بازل السويسري بعدما وصفته الصحف السويسرية بذلك الوصف، ولم يكذبها الفرعون المصري، حيث كان نموذجاً لشيء جديد يلمع في عالم الخطط الأوروبية، وهو النجم الأعسر في الجناح الأيمن، ووصل صلاح مع بازل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي وسجل في مباراتي الذهاب والعودة في شباك تشيلسي الإنجليزي، جعله محط أنظار عدد من الأندية الأوروبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا