• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

الألعاب العالمية للكراسي المتحركة بالبرتغال

8 ميداليات لـ«أصحاب الهمم» في اليوم الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

حقق أصحاب الهمم ذهبيتين و3 فضيات و3 برونزيات في مسابقات اليوم الأول للألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر، المقامة حالياً في البرتغال، انتزع الميدالية الذهبية الأولى البطل الأولمبي محمد القايد في منافسات 100م للكراسي المتحركة بزمن وقدره 16.07 ثانيه بعد سباق كان عنوانه الإثارة منذ انطلاقته وحتى النهاية، حيث تصدر السباق، وحل الصيني سون مينجلو ثانياً بزمن وقدره 17.09، وجاء ثالثاً الصيني شي شو بالزمن نفسه.

وكانت الميدالية الذهبية الثانية من نصيب فتاة الإمارات المتألقة سهام الرشيدي في الميدان فئة 57 لتنتزع ذهبية رمي القرص بمسافة قدرها 24.16، تلتها في المركز الثاني الدنماركية كريستين جورسي لتحقق رقم 16.88، ونال الميدالية الفضية الأولى اللاعب أحمد الحوسني في مسابقات دفع الجلة فئة 33، فيما كسب الذهبية الكراوتي ديني كيرني، وكانت الميدالية الثالثة من نصيب الإيرلندي كلير إيرون.

وفي سباق 200م فئة تي 54، كانت المنافسة قوية، ولكن انتهت لصالح فرسان الإمارات بانتزاع الفضية والبرونزية عن طريق البطل عادل البلوشي الذي حاز الفضية بزمن وقدره 27.56، وكانت البرونزية من نصيب بدر عباس بزمن 28.12، وفي رمي القرص انتزعت مريم المطروشي البرونزية، فيما حازت المركز الأول الإيرلندية هايلي فيتزيمون، وجاءت ثانية النرويجية ايدا نيسي، وفي كرة الطاولة استطاع اللاعب يوسف الكعبي انتزاع الميدالية البرونزية.

وأعرب الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اتحاد أصحاب الهمم نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لرياضة الكراسي المتحركة والبتر – الأيواس، عن سعادته البالغة بما حققه أصحاب الهمم من نتائج في مسابقات اليوم الأول للألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر، المقامة حالياً في البرتغال، مؤكداً أن فرسان الإمارات دائما ما يكونوا في الصدارة وعزيمتهم وإصرارهم لرفع علم الدولة كان أكبر حافز لهم لرد جزء من دين وطنهم المعطاء، خاتماً حديثه أن أبطالنا أبلوا بلاءً حسناً، وكسبوا تحدي اليوم الأول لألعاب القوى وكرة الطاولة بعد وصول رياضة أصحاب الهمم إلى مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، ونتطلع إلى مواصلة مسيرة النجاح خلال المسابقات المتبقية بعد أن أسعد فرسان الإرادة قيادتنا الرشيدة والشارع الرياضي.

وأكدت اللاعبة سهام مسعود الرشيدي، أن الميدالية الذهبية لرمي القرص أثلجت صدرها، خاصة أنها جاءت بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 46 وقالت: «نتطلع إلى زيادة الغلة من الميداليات فيما تبقى من مسابقات، خاصة أن كل لاعب جاء إلى البرتغال من أجل تقديم كل ما عنده بطموح رفع علم الدولة عالياً خفاقاً».

وأهدى محمد القايد بطلنا الذهبي الإنجاز للقيادة الرشيدة والشعب الإماراتي، وكل متابعي رياضة أصحاب الهمم، وجميع من وقف إلى جانبه، وقال: «عيال زايد لن يبخلوا على الوطن، وهمهم الأول رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في المحافل الخارجية كافة، خاصة أن الجميع متحفز لتحقيق الميداليات، أملاً أن تتواصل أفراح الساحة الرياضية على الصعد كافة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا