• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عيضة المنهالي «ضيف الشلة»

«الشهيد».. الانطلاقة الأقوى للموسم الثالث لبرنامج «البيت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي) اختار مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في دبي موضوع «الشهيد» وحسن ختام حياته ودوره في إعلاء كرامة وطنه، موضوع الحلقة الأولى من الموسم الثالث لبرنامج «البيت»، الذي انطلق مساء أمس الأول الاثنين في مدينة دبي للاستوديوهات، حيث أطلق عجز (نهاية) بيت شعر، هي: من مات يترك حزن إلا أنت تترك فرح، وطلب من الشعراء على مستوى المنطقة كتابة صدر البيت (بداية البيت). وشهدت الحلقة الأولى من برنامج «البيت» الذي يعد أكبر برنامج في المنطقة مختص بالشعر النبطي، إقبالاً جماهيرياً فاق كل التوقعات ومشاركات كبيرة على حساب البرنامج على مواقع التواصل، ومن خلال بثه على شاشة «دبي الأولى» وعبر أثير إذاعة «الأولى»، في تمام الساعة 10:30 مساءً ليتلاءم مع التوقيتات المختلفة لدول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة. فمنذ إطلاق شطر البيت (من مات يترك حزن إلا أنت تترك فرح) في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت الإمارات (وعلى مدار ساعتين حتى تمام الساعة السابعة مساءً في يوم البث المباشر للحلقة الأولى)، بدأت اللجنة المختصة باستقبال الشطور المشاركة وتصفيتها كما تلقت كماً هائلاً من المشاركات من خلال التغريدات على موقع التواصل «تويتر»، بالإضافة إلى إعادة نشر بعض التغريدات المشاركة من قبل آلاف من المتابعين المتفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة. «راعي البيت» وفي المرحلة الثانية من تحكيم فقرة «الشطر»، اختارت لجنة شعراء «الشطر» بعناية، أجمل الأشطر المعروضة على الشاشة الفضية على ثلاث مراحل، ورحلوها إلى الشاشة الذهبية ليصبح مجموع الأشطر على الشاشة الذهبية 13 شطراً. وفي المرحلة الثالثة والأخيرة من التحكيم وبعد نقاشات أدبية عميقة بين أعضاء اللجنة وتحليلات مستفيضة في معاني ودلالات الأشطر الـ13، وبأجواءٍ ودية لا تخلو من الاختلاف في وجهات النظر بحسب رؤية كل شاعر من زاوية شعرية وجمالية مختلفة، توافق شعراء اللجنة على اختيار «صدر البيت» (مشاعر الناس تعكس قيمة الراحلين) لصاحبه (الحارث وازع)، ليتوج بلقب «شاعر البيت» للحلقة الأولى، بعد أن نجح بشكلٍ بليغٍ في إبراز معاني «عجز البيت» ودمجه مع شطره ليكون بيتاً رائعاً استطاع من خلاله إبهار لجنة التحكيم بجماله وأسلوبه، وينال جائزة المسابقة وهي عبارة عن 100 ألف درهم إماراتي نقداً، ويصبح بذلك أول المتأهلين إلى الحلقة نصف النهائية. فائز الضيف وتولى الفنان عيضة المنهالي مهمة اختيار «صدر بيت» آخر للظفر بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي، بعد أن أشاد بجمال الشطور الـ12 المعروضة على الشاشة الذهبية، وكان الاختيار من نصيب الشاعر (خالد القحطاني) عن شطره (رحلت بأعمالك... أبيض وجه وأبيض كفن) دون إمكانية تأهله للحلقة نصف النهائية. علماً بأن الفائز الذي يختاره «ضيف الشلة» لا يتأهل إلى النهائيات. ثم أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن منح الأشطر الـ11 المتبقية على الشاشة الذهبية 10 آلاف درهم لكلٍ من أصحابها. مسابقة الصورة كما أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، مسابقة «نبض الصورة»، وهي القسم الثاني من برنامج «البيت»، وتختص بكتابة بيت شعري يشرح معنى إحدى أروع الصور الفوتوغرافية التي حصدت جوائز عالمية تحمل معاني شاعرية عميقة، وتحمل في تفاصيلها وبين ألوانها الخلابة الكثير من المعاني الخفية، يستطيع المشاركون من خلالها استلهام أجمل أبيات الشعر. وأوضح مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن الصورة ستبقى مطروحة للمشاركة حتى منتصف ليل يوم الجمعة المقبل بتوقيت الإمارات، حيث سيستمر عرضها على الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج http:/&rlm/&rlmelbeit.ae/&rlmوعلى صفحات البرنامج في مواقع التواصل الاجتماعي. وفي الحلقة المقبلة ستتولى لجنة التحكيم اختيار البيت الفائز بالمركز الأول الذي سيحظى صاحبه بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي ويترشح إلى الحلقة نصف النهائية لينضم إليه الفائزون في الحلقات الخمس المقبلة، ليتنافسوا على الفوز بجائزة المسابقة الكبرى. نسخة استثنائية وأكد عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أن تكون نسخة الموسم الحالي استثنائيةً بكل المقاييس، تطبيقاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي باستمرارية مسيرة النجاح الذي حققه البرنامج في الموسميين الماضيين والسعي للارتقاء بالشعر النبطي في المنطقة. الحارث وازع يفوز بجائزة الشطر بقرار لجنة التحكيم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا