• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

استعرض مع «المبعوث الأممي» مجالات تعزيز الشراكة الإنسانية

عبدالله بن زايد: لن ندخر جهداً لتخفيف التداعيات على الشعب اليمني في إطار «التحالف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 02 أغسطس 2015

أبوظبي (وام) أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن توجيهات قيادة الدولة الرشيدة تجسد حرصها الشديد على تخفيف معاناة الأشقاء في اليمن وتحسين ظروفهم الإنسانية والوقوف بجانبهم في ظروفهم الراهنة. كما أكد سموه أن دولة الإمارات لن تدخر جهداً في سبيل تقديم كل ما من شأنه أن يخفف من تداعيات الأحداث الجارية في اليمن على حياة الشعب اليمني الشقيق، وذلك عن طريق التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن. جاء ذلك خلال استقبال سموه في ديوان عام الوزارة، أمس، إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي إلى اليمن. واطلع سموه خلال اللقاء على تطورات الوضع على الساحة اليمنية، إضافة إلى تطورات جهود الأمم المتحدة في اليمن التي تحظى بدعم كامل من قبل القيادة الشرعية اليمنية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي. كما تم خلال اللقاء استعراض مجالات تعزيز الشراكة الإنسانية والعمل على تنسيق البرامج والأنشطة الإغاثية والتنموية في اليمن بما يخدم الأهداف ويحقق التطلعات المشتركة في المجال الإنساني. من جانبه، قال إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي إلى اليمن إن لدى دولة الإمارات سمعة طيبة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لليمن، مشيرا إلى أن هذه المواقف الداعمة والمساندة للشعب اليمني ليست غريبة أو جديدة على القيادة الإماراتية بل هي استمرار لمسيرة عطاء الخير التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي كان سباقا ومبادرا في مساعدة اليمن والذي يكن شعبه للقيادة الإماراتية الكثير من الامتنان والتقدير لدورها وحرصها المستمر على تقديم المساعدة في الظروف الصعبة. حضر اللقاء معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وسالم الغفلي سفير الدولة لدى اليمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض