• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سياو والجماعية وطريقة لعب «الأزرق» تسهل مهمة «الأحمر»

«الفرسان» يفك عقدة ملعبه أمام «العميد» بعد 4 سنوات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

معتز الشامي، مراد المصري (دبي)- حقق الأهلي انتصاراً مهماً أمام النصر، في «ديربي دبي» مساء أمس الأول، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت أحداثها على ستاد راشد ضمن الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي الكرة القدم، ليضع «الأحمر» نهاية لتاريخ طويل من النتائج السلبية أمام «العميد» على أرض «الفرسان» ووسط جمهوره، خلال أربعة مواسم على التوالي.

ونجح كوزمين في أن يقود «الفرسان» لفك شفرة جديدة للمرة الثانية هذا الموسم، بعد أن ساعده على تخطي الظفرة بعد 1560 يوماً، حيث لم يسبق للأهلي الفوز على النصر في ستاد راشد منذ موسم 2009-2010، وتحديداً في مواجهة الدور الثاني على ملعب الأهلي التي أقيمت يوم 18 مارس 2010 أي ما يقرب من 4 سنوات تقريباً، عندما فاز «الأحمر» 4-2، والمفارقة أن الأهلي فاز ذهاباً وإياباً على النصر في الموسم الحالي، كما فعلها بالسيناريو نفسه في موسم 2009 - 2010، حيث رجحت كفة «الأحمر» على «الأزرق» بملعبه هذا الموسم بهدفين لهدف، والمفارقة الغريبة تكمن في أن التعادل الإيجابي بين الفريقين دائماً ما كان «سيد الموقف» منذ هذا التاريخ، وحتى مساء أمس الأول، وهو ما يدفع أنصار «القافلة الحمراء» يستبشرون خيراً، لأن الفريق يواصل تحطيم كل الأرقام القياسية، فضلاً عن قدرته على وضع نهاية لتفوق بعض الفرق المستعصية عليه خلال السنوات الخمس الأخيرة ومنها النصر وقبلها الظفرة.

وبالعودة إلى المباراة، قدم الأهلي مستوى أداء متميز على مدار الشوطين لأسباب عدة، أولها عودة البرازيلي سياو صاحب الأداء الرشيق، والذي يثبت يوماً بعد آخر أنه أخطر ما يملك «الأحمر» من أسلحة هجومية، وهو ماكينة لتسجيل وصناعة الأهداف، وسجل هدفين وصنع الثالث لفريقه، وفي الوقت نفسه استدعى لاعبو الأهلي روح البطولة، وكانت رغبة الفوز طاغية، على عكس الأداء الذي ظهر عليه الفريق في الجولة الماضية أمام الوحدة.

وفرض الأهلي سيطرته على مجريات اللعب طوال شوطي المباراة، وفي المقابل أسهم وقوع النصر في خطأ تكتيكي، بأن قدم مباراة هجومية مفتوحة أمام الأهلي صاحب أفضل أداء خططي في الدوري هذا الموسم، في تسهيل مهمة «الفرسان»، رغم بعض الندية والقوة التي أظهرها «الأزرق»، ولكنها لم تستمر، نتيجة لكثرة هجمات «الأحمر» من جانبي الملعب، عن طريق سياو والحمادي، أو العمق عن طريق خمينيز وجرافيتي.

من جانبه، أبدى الروماني كاتلين المدرب المساعد بالأهلي سعادته بالنتيجة والأداء، وقال «فزنا على فريق قوي، وحصدنا ثلاث نقاط مهمة للغاية، ولكن الأهم أننا قدمنا الأداء الأفضل، والفوز بالمباراة مستحق، وأشكر اللاعبين على هذه الروح التي أظهروها، ونحن سعداء بالنتيجة، ومن الآن نفكر في المباراة المقبلة أمام الظفرة في نصف نهائي الكأس».

وعن السبب في اختلاف الأداء عن المباراة الأخيرة مع النصر، مقارنة باللقاء السابق أمام الوحدة الجولة الماضية، وما إذا كان السبب يكمن في عودة سياو، قال «سياو لاعب مهم للغاية، ولكن الفريق لا يمكن أن يقف على لاعب واحد، لأننا نلعب بأسلوب اللعب الجماعي، وأيضاً عودة الروح القتالية للاعبين، ونحن فريق متميز وجيد، وعلينا التمسك بذلك، وأن نظهر قوتنا دائماً أمام أي منافس». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا