• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«العقدة البيضاء» تطارد «أسود الرافدين»

العراق والبحرين.. الحلم الضائع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

ودع منتخبا العراق والبحرين البطولة في المحطة قبل الأخيرة، بعدما فشلا في انتزاع أي من بطاقتي التأهل، حيث خرج أسود الرافدين على يد منتخبنا بركلات الترجيح، وودع الأحمر البحريني البطولة بنيران صديقة أمام عمان، لينتهي الحلم الذي رسمه كلا الفريقين في طريق الوصول للنهائي وتحقيق لقب البطولة، التي غابت عن العراق 30 عاماً منذ حقق اللقب عام 1988، وتحول منتخبنا إلى عقدة لأسود الرافدين فشلوا في حلها، في دورات الخليج، حيث التقى العراق مع منتخبنا في نهائي «خليجي 21» بالبحرين، وفاز منتخبنا بالمباراة والكأس للمرة الثانية.

وسادت حالة من الحزن الأجواء العراقية ليس فقط بالخروج من البطولة، وكذلك لوفاة علي كاظم نجم الكرة العراقية السابق، وارتدى اللاعبون والجهاز الفني والإداري شارات سوداء حداداً على الفقيد، إلا أن هذه الشارات استمرت معهم بعد الخروج من البطولة، وهي الصدمة التي لم تكن تتوقعها الجماهير المحتشدة في استاد جابر الدولي، أو التي تابعت المباراة في العراق.

وجاء وداع الأحمر البحريني في الاتجاه نفسه، بعدما فشل في كسر عقدة الوصول للنهائي، والفوز بالكأس، التي لم يسبق له أن حققها، ورغم الجهود الكبيرة التي بذلها اتحاد الكرة بقيادة الشيخ علي آل خليفة من أجل الوصول للحلم الضائع، فإن الأحلام تحولت إلى كابوس مفزع بنيران صديقة، بعدما سجل مهدي عبدالجبار هدفاً بالخطأ في مرماه، وهو الهدف الذي أقصى البحرين وأهدي بطاقة النهائي إلى العماني.

ورغم حالة الحزن التي سيطرت على أجواء المنتخب عقب العودة من استاد جابر أمس الأول إلى فندق جميرا، فإن اتحاد الكرة تقبل الصدمة، خاصة أن صعود المنتخب للمربع الذهبي، جاء في ظل ظروف صعبة لمنتخب ضم عناصر جديدة تشارك للمرة الأولى.

وأكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن بلاده كسبت منتخباً شاباً وواعداً وجيلاً من اللاعبين الشباب الذين تتطلع لهم الأسرة الرياضية بتفاؤل وأمل، رغم الخروج من البطولة، مشيراً إلى أن ما ظهر عليه المنتخب يمثل 10% من الخطة الاستراتيجية الموضوعة، لإعداد الفريق لكأس العالم 2022. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا