• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مخصصة للفئة العمرية من سنة إلى 6 سنوات

«مدينة الطفل» تطلق 30 معروضة ترفيهية وتعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

خولة علي (دبي) - في بيئة تعليمية ترفيهية، تكشف مدينة الطفل عن افتتاح منطقة جديدة في ثناياها، خاصة لزوارها من الأطفال في عمر سنة إلى 6 سنوات، أسست وفق أفضل معايير واشتراطات السلامة العالمية، وصممت أدواتها ومعداتها لتطوير مراحل نمو الأطفال الحركي والذهني في هذه المرحلة العمرية، حيث تحوي هذه المنطقة أكثر من 30 معروضة اختيرت بعناية ووفق أفضل الممارسات التعليمية العالمية. وهي مصممة وفق قالب ترفيهي تجذب الطفل وتجعله في نشاط وحركة ولعب من دون ملل، وهذه المنطقة تتسع لنحو 45 طفلا في وقت واحد، يستمتعون بمزيد من الفرح والحب والبهجة.

وحول هذه الخطوة، تقول رئيسة مدينة الطفل نيلة المنصوري إن افتتاح قسم الأطفال الصغار الجديد يعتبر إضافة مهمة تصب في محور تحقيق أهداف المدينة الاستراتيجية، يخصص القسم الجديد للأطفال من عمر ثلاث إلى ست سنوات، ويحتوي على ألعاب تفاعلية تركز على تنمية مدارك الأطفال الحسية وتقوية البنية الجسدية من خلال الألعاب الحركية ذات الألوان الجذابة. والقسم الجديد يحقق معايير عالية جداً لشروط الأمن والسلامة العالمية المخصصة لهذه الأقسام.

وتتابع «انطلاقا من حرص مدينة الطفل في بلدية دبي على تقديم أفضل خدمات الرعاية وأعلى درجات التأمين والحماية لزوار المدينة الصغار،حيث صممت وطورت جميع المعروضات الموجودة فيها وفقاً للجودة والسلامة الأوروبية الموحدة. وهي منطقة تناسب الأطفال الصغار، وتحتوي على أكثر من 30 قطعة تعليمية ترفيهية معروضة، وهذه المنطقة يمكن أن تتسع لنحو 45 طفلا في وقت واحد نظرا لاتساعها ورحابتها.

وحول اشتراطات السلامة، تقول المنصوري «لتوفير حماية أكبر لهؤلاء الأطفال، تم تجهيز المنطقة بأرضية مطاطية (واقية) تحمي الطفل من الأضرار التي قد تحصل عند الوقوع وقت اللعب”.

وتوضح أما المعروضات أو الألعاب فهي مصممة لتلبي حاجات الطفل لممارسة الألعاب الحركية والتفاعلية؛ حيث تنقسم منطقة الأطفال إلى قسمين: قسم يضم معروضات تناسب الأعمار من سنة إلى 3 سنوات؛ مثل: السرير المائي، سجادة البيانو، المزلاق الصغير، لعبة خطواتي الأولى وسجادة الأرقام. بالإضافة إلى غرفة خاصة بالأم مجهزة للعناية بطفلها. أما القسم الثاني فعبارة عن معروضات تناسب الأعمار ما بين 3 إلى 6 سنوات. حيث يضم عددا من المعروضات التفاعلية والألعاب الحركية التي تشجع الطفل على تفريغ طاقته كالقارب الهزاز، المقعد الدائري، نفق همتارو، حوض الكور البلاستيكية، وأيضا منطقة خاصة للتعرف على الألعاب التعليمية والمزلاق.

وتؤكد المنصوري أن هذه الخطوة تأتي انطلاقا من حرص إدارة مدينة الطفل على توفير أفضل الخدمات للعائلات اللاتي تهتم بمستقبل أطفالهم من خلال تزويدهم ببيئة صديقة للأطفال والتي تنمي مواهبهم الفطرية، ونظرا للطلبات المتزايدة من العائلات القاطنين في إمارة دبي لإنشاء قسم خاص للأطفال من قبل الحكومة. ناشدت المنصوري العائلات الحريصة على مستقبل أطفالهم لانتهاز هذه الفرصة الفريدة على مستوى المنطقة من أجل تربية جيل نشيط عقليا وجسميا وفقا لأحلامهم المستقبلية.

خدمة مجانية

الجدير بالذكر أن هذه الخدمة تقدم مجانا للمواطنين وجميع الجنسيات حيث قامت إدارة مدينة الطفل بجلب مربين مختصين في تربية الأطفال الصغار، ممن لديهم خبرة واسعة في هذا المجال علما بأن موعد العمل من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثامنة مساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا