• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المعارك تحصد 22 من «المشتركة» و10من« داعش» بينهم قيادي

«حرب الألغام» تفرمل تقدم الجيش في الفلوجة والرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

بغداد (وكالات)

قتل 22 من القوات العراقية و10 من تنظيم «داعش» في المعارك الجارية على أطراف مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق وسط تأكيدات عن مقتل قيادي داعشي في الصقلاوية، في وقت قال متحدث رسمي عراقي إن الجيش ومليشيا «الحشد الشعبي» يواجهان صعوبة بسبب تلغيم الطرق والجسور. وأسفرت تفجيرات ومعارك على جبهات أخرى عن مقتل 17 عسكريا ومدنيا و16 من التنظيم، في حين قتل مدير مدرسة في البصرة وأصيب ثلاثة من المدرسين بهجوم مسلح استهدف سرقة رواتب الهيئة التدريسية.

ففي الأنبار قتلت غارة شنتها طائرة تابعة لقوات التحالف الدولي على موقع للمتشددين في شمال مدينة الفلوجة، من يوصف بـ«والي الصقلاوية» في تنظيم «داعش». وقال رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار، علي داود، إن طائرة من دون طيار للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، نجحت في استهداف عارف عبد الرزاق في الصقلاوية، مما أدى إلى مقتله.

وأضاف أن عبد الرزاق، قتل خلال محاولة الفرار من المنطقة إلى جزيرة الخالدية شرق الرمادي، التي سيطر عليها التنظيم قبل عدة أشهر.

وكانت مصادر محلية في المحافظة قالت إن «داعش» أسقط أمس الأول طائرة من دون طيار «درون»، وهاجم مواقع للجيش العراقي، في ناحية الصقلاوية شمال المدينة، قبل أن ينشر ناشطون صورة لطائرة درون يبدو أنها تعرضت لإصابة مباشرة.

وفي إطار عمليات الأنبار قتل جندي عراقي وأصيب 5 آخرون أمس في قصف شنه «داعش» على ثكنة عسكرية قرب ناحية الصقلاوية. وقال متحدث رسمي عراقي إن الجيش ومليشيات «الحشد الشعبي» يواجهان صعوبة في الأنبار بسبب تلغيم الطرق والجسور. وتتضارب الأنباء عن الوضع في الصقلاوية التي قالت القوات العراقية إنها سيطرت مؤخرا على مواقع فيها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا