• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

20 % زيادة متوقعة في الطلب على سعات «1600 و1800 سي سي» بعد تحرير أسعار البنزين

وكالات السيارات تغازل عملاءها بالمركبات «الاقتصادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

يوسف العربي

يوسف العربي(دبي) كثفت وكالات السيارات في الدولة حملاتها الترويجية لسيارات الركوب الصغيرة بهدف استقطاب شريحة العملاء من متوسطي الدخل الذين يتطلعون إلى اقتناء سيارات موفرة للوقود عقب قرار تحرير أسعار البنزين والديزل. ورصدت هذه الوكالات زيادة ملحوظة في عدد الاستفسارات الواردة إلى مراكز الاتصال وفروع المبيعات حول أسعار سيارات الركوب الصغيرة «الاقتصادية»، كما تبين زيادة اهتمام العملاء وتركيزهم على معرفة معدلات استهلاك الوقود لكل سيارة. وأشاروا إلى أن قرار تحرير أسعار الوقود سيغير من اتجاهات شريحة العملاء متوسطي الدخل الذين سيصبحون أكثر ميلاً لاقتناء السيارات الصغيرة التي تتراوح سعتها اللترية من«1600 سي سي» إلى «1800 سي سي» متوقعين زيادة الطلب على هذا النوع من السيارات خلال النصف الثاني من العام الحالي بنحو20٪. وقامت شركة فولكس فاجن بالترويج لسيارتها الصغيرة في إطار حملة مكثفة عبر الوسائل الإعلانية مواقع التواصل تحت شعار «فولكس فاجن أوفر لك» وركزت الحملة على سيارة الركوب جيتا التي استخدمت الشعار ذاته «جيتا أوفر لك» كما طرحت العربية للسيارات السيارات الصغيرة من طرازي «نيسان صني» و«ميكرا» بأسعار تنافسية مع تأمين مجاني للعام الأول مؤكدة أن نيسان تتصدر مبيعات هذه الفئة من السيارات في الدولة كما أعلن الوكيل الرسمي لـ «كيا موتورز» أنه بصدد طرح عروض ترويجية على سيارات الركوب الصغيرة. وقال ميشال عياط، الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسيارات لـ «الاتحاد»، إن قرار الإمارات بتحرير أسعار البنزين والديزل يصب في صالح تعزيز النمو المستدام بقطاع السيارات في الدولة كما سيكون له انعكاسات إيجابية على الاقتصاد الوطني بشكل عام. وأضاف أن سوق سيارات الركوب في الدولة يعتمد بشكل رئيسي على البنزين «خصوصي خالي من الرصاص 95»الذي سيشهد ارتفاع في سعر اللتر واقع 42 فلسا ابتداء من يوم غد بالتزامن مع قرار تحرير أسعار الوقود في الدولة، مؤكدا أنها زيادة طفيفة مقارنة بمتوسط دخل الفرد في الدولة ولن تؤثر على أداء القطاع ومبيعاته خلال المرحلة المقبلة. وقال إنه وفقا للدراسات التي أجرتها وحدة الأبحاث بالشركة العربية للسيارات تبين أن معدل السير بسيارات الركوب الصغيرة في الدولة يبلغ نحو 30 ألف كيلو متر لكل مركبة سعة «1600 سي سي» إلى«1800 سي سي» كما أن معدل استهلاك هذا النوع من السيارات للوقود يبلغ نحو 12 كيلو متر للتر الواحد. واستكمل أنه وفق هذه البيانات تحتاج المركبة الصغيرة إلى نحو 2500 لتر في العام الواحد أي أن فارق التكلفة الإجمالية لتزويد سيارة الركوب الصغيرة بالوقود عقب قرار تحرير الأسعار يبلغ نحو 1050 درهما سنويا أي نحو 87,5 شهرياً وهي التكلفة التي يمكن استيعابها من قبل الأفراد والشركات الذين يقتنون هذا النوع من السيارات. وأضاف انه بالنسبة لسيارات الدفع الرباعي يصل معدل الاستهلاك للسيارة الواحدة إلى 6 كيلو مترات للتر الواحد من البنزين أي أن التكلفة الإجمالية لتزويد هذا النوع من السيارات بالوقود تصل إلى 175 شهريا وهو ما يمثل جزءا ضئيلا من المتوسط العام لدخل شريحة العملاء التي تقتني هذا النوع من السيارات والتي عادة ما تتمتع بدخول عالية. وأشار إلى أن قرار تحرير أسعار الوقود في الدولة رغم كلفته البسيطة على أصحاب السيارات إلا أنه سيعزز مفاهيم التخطيط للرحلة واتباع الوسائل العملية لتقيل استهلاك الوقود كما سيدفع العملاء إلى اقتناء السيارة الأنسب إلى دخولهم الشهرية. وأضاف عياط أن مراكز الاتصال لسيارات نيسان ورينو وفروع المبيعات رصدت زيادة كبيرة في استفسارات العملاء حول أسعار سيارات الركوب الصغيرة الموفرة للوقود كما تبين زيادة اهتمام العملاء وتركيزهم على معرفة معدلات استهلاك الوقود لكل سيارة معتبرا ذلك مؤشرا إيجابيا يدل على ترسيخ مفهوم الاستهلاك الرشيد. وأضاف ان شركة العربية للسيارات تقوم بطرح السيارات الصغيرة من طرازي «نيسان صني» و«ميكرا» بأسعار تنافسية مع تأمين مجاني للعام الأول مؤكدا أن مركبات نيسان تتصدر مبيعات هذه الفئة من السيارات في الدولة. ومن جانبه قال محمد خضر، رئيس شركة الماجد للسيارات، الموزع الحصري لسيارات «كيا موتورز» في الدولة أن قرار تحرير أسعار الوقود في الدولة سيغير من اتجاه العملاء بقطاع السيارات لا سيما من متوسطي الدخل الذين سيصبحون أكثر ميلا إلى اقتناء السيارات الصغيرة الموفرة للوقود. وأشار إلى أن فئة السيارات الصغيرة التي تتراوح سعتها اللترية من«1600 سي سي»و«1800 سي سي» من «كيا موتورز» تتميز بتوفير استهلاك الوقود وهو الأمر الذي يعزز قدرتها على استقطاب المزيد من العملاء خلال المرحلة المقبلة. وأضاف خضر أن استفسارات العملاء حول فئة السيارات الجديدة تضاعفت خلال المرحلة الأخيرة عقب قرار الدولة تحرير أسعار الوقود متوقعاً زيادة الطلب على هذا النوع من السيارات خلال النصف الثاني من العام الحالي. وأشار إلى أن الشركة تعكف حالياً على إعداد عروض ترويجية على فئة السيارات الصغيرة من كيا وهي العروض التي من المتوقع أن يتم الكشف عنها قريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا