• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

على هامش عمومية الأولمبية في كوالامبور

باخ: فضائح «الفيفا» لا تقارن بـ«لايك سيتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

كوالالمبور (أ ف ب)

رفض توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية المقارنة بين ما حدث في فيفا، وما تعرضت اللجنة خلال منح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية إلى سولت لايك سيتي الأميركية عام 2002، حيث تزعزعت الحركة الأولمبية بفضيحة رشاوى خلال منح الحدث للمدينة الأميركية.

وقال: «الفارق في الحجم ضخم، تقريباً ليس هناك مقارنة مع ما حصل في سولت لايك سيتي ومع ما يحصل للفيفا».

وأضاف: «من الصعب جداً المقارنة، على الأرجح من حيث المبدأ ولكن ليس من حيث الحجم».

وتذكر باخ ما عاشته اللجنة الأولمبية الدولية، قائلاً : «قبل 15 عاماً، بفضل هذه الطريقة نجحت اللجنة الأولمبية الدولية في استعادة مصداقيتها» مشيراً إلى أنه ليس هناك مقارنة مع «حجم» الفضيحة التي تضرب فيفا.

وقال باخ: «نحن نعرف، بحكم خبرتنا، أن الكشف عن كل شيء سيكون مؤلماً ولكنه قطعا ضروري، شاهدنا ذلك في تاريخنا، فقط بقيامنا بذلك استعادت اللجنة الأولمبية الدولية مصداقيتها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا