• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الاستقرار الأسري يتطلب تضحيات كثيرة

الحب وحده لا يكفي لنجاح الزواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

العلاقة الزوجية القائمة على أسس واضحة، يحكمها الود والمحبة والاحترام المتبادل بين الزوجين، لابد أن تقود إلى زواج ناجح ومؤسسة أسرية مستقلة، طالما التزم الطرفان - الزوج والزوجة - بواجباتهما وأدوارهما المنوطة بهما على الوجه الأكمل، وذلك في إطار إيمانهما وقناعتهما بأن الحياة لا يمكن أن تسير على وتيرة واحدة، وأنّ لكل طرف منهما شخصيته المستقلة، ومن خلال المقاربات بين وجهات النظر يمكن سير سفينة الحياة الزوجية بنجاح، حتى وإن تعرضت لبعض الصعوبات خلال مسيرتها.

السؤال: من المسؤول عن نجاح الحياة الزوجية، هل الرجل أم المرأة ؟

يشير خبراء التوجيه الأسري إلى أن نجاح العلاقة الزوجية في الأساس مسؤولية الرجل والمرأة معاً، لأنهما اختارا أن يتشاركا في حياة واحدة، متفقين على مواجهة الصعوبات التي تقابلهما، ففي الحياة هناك بعض العوامل التي تسهم إمّا في إنجاح العلاقة الزوجية وإما في فشلها، وهنا على الطرفين معرفة الطريقة الأفضل للتعامل معها.

بر الأمان

علياء عبيد، متزوجة من «12 عاماً»، ترى أن العلاقة الزوجية مسؤولية الطرفين، فإن أخل أحدهما بدوره اختلت مؤسسة الزواج بأكملها، لذلك ولكي تستقر هذه المؤسسة لابد أن يتكاتف الاثنان معاً، مهما عصفت بهما رياح المشاكل والخلافات الأسرية، وذلك من أجل الأبناء وكي تصل الحياة الزوجية إلى بر الأمان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا