• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

بهدف الارتقاء بالعمل البيئي في دول الخليج

«التجديف الكويتي» يصل أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يناير 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

وصل فريق التجديف الكويتي بقوارب (الكاياك) أمس إلى أبوظبي، ضمن جولة يقوم بها في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف زيادة الوعي البيئي، والتأكيد على أهمية الحفاظ على مقومات البيئة البحرية في دول الخليج، وإيقاف التعديات على الشواطئ وحماية مكوناتها من التلوث بجميع أنواعها، وإبراز المعالم السياحية لكل دولة. وانطلقت الرحلة الاستكشافية للفريق المكون من ثلاثة رياضيين، إلى المواقع البيئية البحرية التي تغطي ما يقرب من ألفين كيلومتر في البحر خلال 70 يوما، في العاشر من نوفمبر الماضي من شمال دولة الكويت مروراً بمملكة البحرين، ثم قطر باتجاه دولة الإمارات ابتداء من أبوظبي ويتابع الفريق رحلته على طول الساحل نحو الإمارات الشمالية وخارجها، على أن تختتم الرحلة في سلطنة عمان. وأوضح فريق التجديف في تصريحات صحفيه أمس خلال استقبال هيئة البيئة في أبوظبي للفريق في منتزه القرم الوطني، أن الهدف من الحملة زيادة الوعي حول التنوع البيولوجي البحري، ونوعية المياه، والتلوث، ومصائد الأسماك، لتعزيز الاستدامة وتسهيل البحث العلمي وتثقيف وتشجيع المجتمعات المحلية على اتخاذ إدارة القضايا البيئية التي تؤثر على النظم الإيكولوجية البحرية في منطقة الخليج. وأكد بشار الهنيدي رئيس الفريق أن الرحلة الاستكشافية أثبتت أن الإمارات تبذل جهودا فعالة في الحفاظ على الثروة والبيئة البحرية عبر استزراع الأسماك، وأشجار القرم واللؤلؤ وهي تجارب لا بد من الاستفادة منها على مستوى دول الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا