• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«مواصفات» و«الجمعية الأميركية لاعتماد المختبرات» توقعان مذكرة تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» أمس مذكرة تفاهم مع الجمعية الأميركية لاعتماد المختبرات للتعاون الفني في مجال الاعتماد، خاصة الاعتماد الحلال، على هامش «جلفود» بدبي.

وأكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير دولة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن المذكرة تهدف إلى إحداث نقلة نوعية في منح الاعتماد وشهادات الحلال لقطاع صناعة الأغذية وصناعة مستحضرات التجميل الحلال في الولايات المتحدة في إطار توسيع العمل بمنظومة الاعتماد الوطني بما يتماشى مع متطلبات النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال الذي قامت الهيئة بإعداده وتم اعتماده من مجلس الوزراء لضمان توافق نظم الإنتاج والخدمات المتعلقة بالمنتجات مع متطلبات الشريعة الإسلامية.

وأضاف أن مذكرة التفاهم تهدف إلى توفير التعاون الاستشاري والتكنولوجي ومتطلبات حصول المنتجات الأميركية التقليدية على شهادات الأغذية الحلال وتبادل المعلومات والتكنولوجيا لتسهيل التبادل بين قطاعي الأغذية الحلال في البلدين، وتعريف جهات منح شهادات الحلال الأميركية بمعايير ومتطلبات الحصول على الاعتماد في مجال إصدار شهادات «حلال» ومنح علامة الحلال الوطنية للمنتجات الأميركية.

وقع مذكرة التفاهم عبدالله عبدالقادر المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ومدير عام الجمعية الأميركية لاعتماد المختبرات.

وقال عبدالله عبد القادر المعيني إن الاتفاقية الثنائية تهدف إلى تبادل المعلومات والتكنولوجيا لتعزيز التعاون المشترك لجذب الاستثمارات الثنائية والتكنولوجيا في المستقبل، موضحاً أن هذه الخطوة تأتى في إطار سعي «مواصفات» لتوسيع نطاق التعامل بآليات «المنظومة الإماراتية للحلال» التي تعد الأولى من نوعها بالعالم.

وأضاف أنه تم الاتفاق بين الجانبين على الخطوات العملية لحصول المنتجات الأميركية على العلامة الوطنية للحلال وتبني المنظومة الإماراتية المتعلقة بإنتاج الأغذية الحلال وما تتطلبها من تحول نظم الإنتاج والخدمات المتعلقة بالتصنيع لتتماشى مع متطلبات النظام الإماراتي للرقابة على منتجات الحلال والمستمدة من الشريعة الإسلامية ولوحظ وجود تجاوب كبير من الشركات للحصول على العلامة الوطنية للحلال والتي تعتبر بوابة للدخول إلى الأسواق المحلية والخليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا