• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مسؤول روسي: لا يمكن مناقشة رحيل الأسد تحت أي ظرف

دي ميستورا يطالب وفدي سوريا بالتخلي عن الشروط المسبقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

جنيف (وكالات)

التقى الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، وفدي الحكومة والمعارضة المشاركين في مباحثات السلام السورية (جنيف-8)، غداة دعوته الطرفين للتخلي عن «الشروط المسبقة» والتركيز على إنجاز «تقدم حقيقي» في جولة المفاوضات الراهنة. في حين صرح ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ألكسي بورودافكين، أن لدى دمشق موقفا مبدئيا من المحادثات المباشرة مع المعارضة، لكن مصير الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون مادة للنقاش.

ودعا دي ميستورا الوفدين إلى الأمم المتحدة في توقيت واحد قبل ظهر أمس، ولم يحدث أي لقاء مباشر بين الوفدين اللذين جلسا في قاعتين متقابلتين، تولى دي ميستورا ومساعدوه التنقل بينهما.

وقبل بدء اجتماعه المغلق مع الوفد الحكومي داخل إحدى القاعات، قال دي ميستورا أمام وسائل الإعلام: «نحن هنا لأننا نريد أن يكون لدينا اليوم، أو نتمنى أن نرى اليوم، هذا النوع من التقارب في المناقشات، بطريقة متوازية».

ولم يدل أي من الوفدين بتصريحات للصحافيين، في وقت أعلنت الأمم المتحدة عن مؤتمر صحافي يعقده دي ميستورا في وقت لاحق.

وكان المبعوث الدولي يأمل بعقد مفاوضات مباشرة بين الطرفين في هذه الجولة الثامنة من محادثات السلام التي تركز بشكل خاص على موضوعي الدستور والانتخابات. وأبدت المعارضة في اليومين الأخيرين استعدادها لمفاوضات مباشرة، وقال رئيس الوفد نصر الحريري لصحافيين الأربعاء: «نريد التحرك سريعاً نحو مفاوضات مباشرة» مع دمشق. ... المزيد