• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

للتعرف على آخر تطورات الأعمال الإنشائية

وزير كوري يزور محطة الطاقة النووية بموقع براكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- قام يون سانج جيك، وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي، بزيارة موقع إنشاء أولى محطات الطاقة النووية بأبوظبي، وذلك في موقع براكة بالمنطقة الغربية، باستضافة من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وذكر بيان صحفي صادر عن المؤسسة، أن الزيارة كانت فرصة للوزير للتعرف إلى آخر تطورات الإعمال الإنشائية وتعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية. ومنحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في عام 2009 تحالف الشركات الذي ترأسه الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) العقد الرئيس للقيام بتصميم أولى محطات الطاقة النووية، وهي الشركة العالمية الرائدة في مجال السلامة والموثوقية والفعالية.

وقال المهندس محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: «يُسعدنا استضافة الوزير يون سانج جيك في موقع براكة الذي أحرزنا به تقدماً كبيراً في تطوير برنامج سلمي للطاقة النووية الآمنة والفعالة والموثوقة للدولة، بالشراكة مع (كيبكو)، ونحن لا نزال على الموعد المحدد لتشغيل أولى المحطات في عام 2017، ونتطلع إلى مواصلة عملنا معاً لضمان نجاح المشروع».

وأعلنت المؤسسة منذ مدة بسيطة عن تحقيق آخر إنجازاتها، تمثّل في الانتهاء من تركيب لوح البطانة المعدني في مبنى احتواء المفاعل بالمحطة الأولى التي من المقرر تشغيلها في عام 2017 في حال الحصول على جميع الموافقات التنظيمية اللازمة.

وقالت المؤسسة إنها تقترب من البدء في الأعمال الإنشائية للمحطة الثالثة خلال العام الحالي، وستتقدم للحصول على رخص التشغيل للمحطتين الأولى والثانية في عام 2015.

وأوضحت أنه مع اكتمال تشغيل المفاعلات الأربعة، ستساعد الطاقة النووية في تلبية ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء مع تجنب إنتاج نحو 12 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا