• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

بقيادة خليفة ومتابعة محمد بن زايد

محمد بن راشد: الإمارات تبني الشخصية الوطنية المستعدة للبذل والعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تضرب أروع الأمثال في بناء الشخصية الوطنية المستعدة للعطاء والتضحية.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن»، بمناسبة يوم الشهيد: «إن شهداءنا سجلوا بدمائهم الطاهرة أروع الأمثلة لملاحم الإباء والتضحية، ما يضعنا أمام مسؤولية عظيمة، لنكون أكثر اتحاداً وتضامناً، وأكثر التزاماً وإخلاصاً، وأن نحمل مشاعلَ الأمل التي أضاؤوها لنا لمواصلة طريق البناء والنهضة»، لافتاً إلى أننا نسترشد ببطولات شهدائنا لتمكين دعائم دولتنا كي نوحد الطاقات، ونحشدَ الجهود لمواصلة مسيرة البناء والتنمية، وكتابة فصولٍ مضيئةٍ في كتاب المجد بمداد دمائهم الزكية.

وأضاف سموه «نحيي ذكرى شهدائنا الأبرار، مجددين العهدَ بأن نسترشد ببطولاتهم لتمكين دعائم دولتنا، فهؤلاء الأبطال يلهموننا كي نوحد الطاقات، ونحشدَ الجهود لمواصلة مسيرة البناء والتنمية».

وقال صاحب السمو نائب رئيس الدولة: «لعلَّ ما يثلجُ الصدورَ هو إعلاء الإماراتيين لقيم التضحيات التي يقدمها أبناء الوطن والالتفاف المجتمعي حول الشهداء وذويهم تقديراً لتضحياتهم التي لا تُقدّر بثمن، رغم أن شهداءنا قدموا أرواحهم في سبيل عزة وطنهم ودولتهم وشعبهم دون انتظارهم لمقابل... وقد أكرمهم الله بالشهادة التي هي أسمى وأجل آيات التكريم».

وأكد سموه أن الشهادة ليست فعلاً طارئاً في تاريخ الإمارات، فمنذ أول شهيد سقط دفاعاً عن علم بلاده في الثلاثين من نوفمبر عام 1971، قبل يومين فقط من إعلان دولة الإمارات، وحتى اليوم، يبرهن الإماراتيون أنهم أهلٌ للوطن، والوطن أهلٌ بهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا