• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

جمال السويدي: تكريم منصور بن زايد لخريجي بعثة رئيس الدولة يحمّلهم أمانة المسؤولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - قال الدكتور جمال سند السويدي مدير عام «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، رئيس مجلس إدارة مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، إن التكريم الرفيع المستوى الذي حظي به خريجو برنامج البعثات الدراسية من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، يحمّلهم أمانة المسؤولية لمضاعفة الجهود المخلصة من أجل تحقيق الأهداف السامية التي انطلق منها برنامج البعثات العلمية لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، نحو تأهيلهم علمياً واحترافياً وقيادياً، وبما يُعلي الصرح العلمي الرائد لأبنائنا في الدولة بالمجالات التخصصية كافة.

وأكد السويدي في تصريحه بهذه المناسبة، أن مكتب البعثات الدراسية سيضاعف من جهوده في توسيع قاعدة انتقاء الطلبة المتميزين من حيث مستوياتهم العلمية وشخصياتهم القيادية وطموحاتهم العالية، والأهم من ذلك، الدافعية الذاتية لهم والقدرة على التحدي، من أجل ضمان مخرجات رصينة مؤهلة بدرجة عالية من الكفاءة والتميز في الأداء والإبداع، تتحمّل مسؤولياتها الوظيفية والمهنية نحو الوطن في عملية التنمية المستدامة التي تنتظرهم من جهة، ومستوعبة، في الوقت نفسه، ثقل المسؤولية للعبور نحو رؤية الإمارات 2021 من جهة ثانية. وشدد على أن المرحلة المقبلة، ولاسيما بعد مبادرة «الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021» التي أطلقتها القيادة الرشيدة حديثاً، تحتم علينا جميعاً عملاً جماعياً متكاملاً في جميع مؤسسات الدولة، القطاعات الحكومية والخاصة على السواء، لتحقيق استراتيجية وطنية في الوصول إلى مجتمع المعرفة.

وتابع: «إنّ هذا لن يتحقق ما لم نبذل قصارى جهودنا ونستثمر في التعليم والمعرفة أولاً وأخيراً، حيث الرؤية التاريخية لسيدي صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، التي تجسدت في هذا المجال بقوله: «إن التعليم يمثل أولوية وطنية قصوى، كما أن الاستثمار في الإنسان هو الاستثمار الحقيقي الذي ننشده» وفي مقام آخر قال، حفظه الله، «إن الثروة الحقيقية والمكسب الفعلي للوطن يكمن في الشباب الذي يتسلح بالعلم والمعرفة».

وهذا ما دأبنا عليه وسنواصل العمل من أجله سواء في مكتب البعثات أو في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بإذن الله.

يُذكر أن مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة يمثل منظومة متكاملة تبدأ من اختيار نخبة متميزة من مواطني الدولة وفق معايير علمية وتربوية وقيادية ومن ثم إيفادهم إلى الخارج ومتابعتهم هناك، والتحقق من اختيار التخصصات العلمية التي تقتضيها التنمية البشرية والمستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بلغ عدد الخريجين الذين أشرف عليهم مكتب البعثات الدراسية نحو 261 خريجاً وخريجة منذ بداية تنفيذ البرنامج في عام 1999، ‏‭ ‬فيما‭ ‬يعمل‭ ‬مئة‭ ‬خريج‭ ‬منهم‭ ‬في‭ ‬وظائف‭ ‬قيادية‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض