• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال مؤتمر عقد في فلوريدا الأميركية

رئيس «الاتحاد للطيران»: تلبية خيارات المسافرين محرك رئيسي للمنافسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يوليو 2015

فلوريدا (الاتحاد)

اعتبر جيمس هوجن الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، إتاحة الخيار أمام المستهلكين والابتكار، تشكل محركاً رئيسياً للمنافسة في قطاع الطيران العالمي.

وحسب بيان صحفي، قال هوجن خلال جلسة نقاش في مؤتمر «رابطة سفر الأعمال العالمية» الذي انعقد في ولاية فلوريدا الأميركية في حضور 4 ‬آلاف متخصص ‬في ‬صناعة ‬السفر، إن المسافرين سواءً لأغراض العمل أو الترفيه، يطالبون بأن تتاح لهم الخيارات على صعيد شبكة الوجهات، وجداول الرحلات، والمنتجات والخدمات، ومكافآت برامج الولاء، وعلى صعيد سهولة السفر وأسعار التذاكر.

وأَضاف «نحن نسهم في تعزيز المنافسة في الأسواق، كما نوفر للعملاء خيارات لا حصر لها فيما يتعلق بالمنتجات والخدمات، ونشهد في الوقت الراهن طلباً قوياً على درجات السفر الممتازة ونركز بقوة على المسافرين لأغراض العمل، وهو ما يتضح في صالات الضيوف التابعة لنا في المطارات والخدمات التي نوفرها، بما يكفل توفير رحلة تتميز بالسلاسة والراحة».

وسلط هوجن الضوء على تأثير الأسواق سريعة النمو مثل الصين والهند وجنوب شرق آسيا، على تدفقات حركة السفر الدولية ومراكز الطيران العالمية التقليدية.

وقال: «على صعيد الابتكار، فإن من أهم ما يميز السفر في هذه الحقبة هو أن المستهلكين بمقدورهم أن يعرفوا الكثير عن شركتك بسهولة، وفي ثقافة الاتحاد للطيران، ليس لدينا مسافرون ولكن لدينا ضيوفا كما أن تجارب الضيوف، سواءً في الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال أو الدرجة السياحية، تعدُّ أمراً محورياً وكذلك التعامل مع الضيف وفق أرقى مستويات الاحترام والضيافة». وأكد أن الاتحاد للطيران تنافس على المنتجات في الأسواق التي تعمل بها، واستطاعت رغم عمرها الصغير نسبياً تمييز نفسها في السوق واستقطاب الاهتمام العالمي بعروض منتجاتها الأفضل في فئتها المتوفرة في كافة درجات السفر، بما في ذلك مقصورة الإيوان، ومقاعد استوديو درجة رجال الأعمال، والمقاعد الذكية في الدرجة السياحية، وخدمات الطهاة على متن الطائرة، وخدمات المضيفين الشخصيين، والمربيات على متن الطائرة.

واستعرض هوجن أمام المؤتمر نموذج العمل الفريد الذي تطبقه الاتحاد للطيران والذي يعزز النمو الطبيعي للشركة، عبر الشراكات بالرمز والاستثمار في حصص الملكية في شركات طيران عالمية كبرى، بما في ذلك طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وآير لينغوس، وأليطاليا، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا، وداروين آيرلاين السويسرية.

وأضاف أن هذه الشراكات تستهدف توفير مزيد من الخيارات للمستهلكين، بما في ذلك إتاحة شبكة وجهات تصل لما يزيد على 500 وجهة في مختلف أنحاء العالم، وإتاحة مستويات أكبر من السلاسة والراحة، وذلك عبر حجز واحد وأجرة سفر واحدة، كما أصبح مركز التشغيل الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي، بوابة للسفر بين منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأستراليا والوجهات في أوروبا وأميركا.

ويتضمن جناح الاتحاد للطيران في معرض «رابطة سفر الأعمال العالمية» مقصورة «الإيوان من الاتحاد» فائقة الفخامة التي تتوفر حصرياً على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص ‏A380.، ‬كما يتاح للحاضرين للمؤتمر تجربة مقصورات استديو درجة رجال الأعمال التي تتوفر على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص ‏A380 ‬وبوينغ ‬787 ‬والتي ‬توفر ‬مستويات ‬غير ‬مسبوقة ‬من ‬الرفاهية ‬على ‬صعيد ‬السفر ‬لأغراض ‬العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا