• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

عمبر يؤكد طي صفحة تراجع النتائج

الإمارات يفقد الخديم وعبد الرحمن أمام دبا الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يفتقد «الصقور» جهود الثنائي عمر الخديم وحسن عبدالرحمن أمام دبا الفجيرة بعد غدٍ، ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي بداعي الإصابة التي استدعت سفر الأول إلى فرنسا لإجراء عملية جراحية، في حين يخضع الثاني لبرنامج تأهيل مع الجهاز لمساعدته على التعافي من آلام العضلة الخلفية، خصوصاً أنه لم يشارك مع الفريق في أي مباراة رسمية بالدوري، واكتفى بوجوده ضمن التشكيلة الأساسية لمدة 45 دقيقة فقط أمام دبا الفجيرة في الجولة الثالثة من كأس الخليج العربي.

وعانى الخديم الإصابة خلال مرحلة الإعداد مع فريقه قبل لقاء الشارقة في الجولة الافتتاحية من كأس الخليج العربي، ثم خضع لعلاج مكثف وتأهيل قبل أن يستعيد عافيته ويظهر للمرة الأولى أمام دبا الفجيرة، حيث كانت مشاركته إيجابية للغاية وأظهر مردوداً جيداً أمام فريقه السابق وبدا أنه في طريقه لاستعادة عافيته وجاهزيته البدنية والفنية ثم أصيب مجدداً في التدريبات.

ويأمل المدرب نورالدين العبيدي اكتمال صفوف الفريق في جميع المباريات بسبب الوضع الصعب على لائحة الترتيب في الدوري إثر تجمد رصيده عن 4 نقاط فقط من 9 مباريات، وهو ما يؤدي إلى رفع مستوى الضغوط على اللاعبين وتأثيرات سلبية رغم حالة التفاؤل في إمكانية تحسين الصورة والعودة إلى مرحلة الانتصارات التي غابت عن الفريق منذ آخر فوز على حتا 4-صفر ضمن الجولة الثالثة من الدوري.

ومن جهته، شدد اللاعب خالد عمبر على أهمية تجاوز التراجع، الذي رافقهم في المرحلة الماضية والعمل على توحيد الجهود للخروج من هذه الدائرة مع التطور الجيد في المستوى الفني للاعبين في المباريات الأخيرة، مشيراً إلى أهمية التركيز أمام دبا الفجيرة ضمن الجولة العاشرة من الدوري ومضاعفة الجهود لأجل حصد النقاط الثلاث رغم صعوبة المهمة أمام فريق يقدم نفسه بالطريقة الإيجابية في الموسم الحالي بالنظر إلى مبارياته الماضية.

وقال: «هذا الشيء يجب أن يكون دافعاً قوياً لنا لتأكيد رغبتنا في الفوز لطي صفحة الماضي الذي لا يعبر عن واقع الفريق الجيد في ظل الجهود الكبيرة من إدارة النادي بالتعاقد مع العناصر الممتازة من المواطنين والأجانب».

وأكمل: «السيناريو الذي كان حاضراً أمام الجزيرة ضمن الجولة الماضية من الدوري كشف عن جوانب ممتازة في الفريق، فقد صمدنا في وجه كل الظروف وسعينا لتأكيد قدرتنا على تجاوز الصورة غير الجيدة بسبب تراجع النتائج، وكان يمكن أن ننجح في العودة من أبوظبي بالعلامة الكاملة بالنظر إلى أفضليتنا في النتيجة، لكن الأمور لم تمض إلى المستوى المطلوب ويجب أن ننسى ما حدث ونفكر في التحدي الذي ينتظرنا في مواجهتي دبا الفجيرة والنصر بشعار الفوز فقط لأننا نستحق ذلك، كما أنه يمثل رسالة معبرة إلى الجماهير التي تنتظر الأفضل من اللاعبين بعد النتائج السلبية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا