• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

بقدرة 200 ميجاواط

«مصدر» و«الطاقة الإندونيسية» توقعان اتفاقية تطوير مشروع محطة شمسية كهرضوئية عائمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

جاكرتا (الاتحاد)

وقعت أمس شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة الطاقة الإندونيسية، التابعة لشركة الكهرباء الحكومية، اتفاقية تطوير مشروع أكبر محطة طاقة شمسية كهرضوئية عائمة في العالم.

وتغطي محطة الطاقة الشمسية الكهرضوئية العائمة، والتي تبلغ قدرتها الإنتاجية 200 ميجاواط، مساحة 225 هكتاراً على سطح مياه سد «سيراتا» في مقاطعة جاوة الغربية بإندونيسيا.

ويُشّغل حالياً سد «سيراتا» المبني على مساحة 6 آلاف هكتار محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 1 جيجاواط.

وقع الاتفاقية في جاكرتا كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر» وإيوان أغونغ فيرستانتارا، المدير العام لشركة PT PJB، بحضور أرتشاندرا طاهر، نائب وزير الطاقة والموارد المعدنية في إندونيسيا ومحمد عبدالله الغفلي، سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا بالإضافة إلى عدد من ممثلي وكالة الاستثمار الإندونيسية.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»: « توقيع الاتفاقية، بمثابة خطوة أولى لانطلاق أعمال «مصدر» في منطقة جنوب شرق آسيا، كما هو مشروعنا الأول في مجال تطوير محطات الطاقة الشمسية العائمة.ويسلط توقيع اتفاقية تطوير أكبر محطة عائمة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في العالم، الضوء على رؤية شركة «مصدر» وسعيها لتعزيز مكانتها كأبرز الشركات الرائدة في مجالات الطاقة المتجددة على مستوى العالم، ويؤكد على أهمية الدور الذي تلعبه الشراكات في هذا القطاع».من جانبه، قال إيوان أغونغ فيرستانتارا، المدير العام لشركة PT PJB: «نحن نتطلع قدماً إلى العمل مع شركة «مصدر» لإنجاز هذا المشروع الذي يعتبر بمثابة نقلة نوعية في مسيرتنا لتطوير محطات الطاقة الشمسية الكهرضوئية العائمة، وستشكل المحطة عند اكتمالها، وتبلغ قدرتها الإنتاجية 200 ميجاواط، أكبر مشروع من نوعه في إندونيسيا، كما أنها ستعزز من مكانة شركتي PJB، و«مصدر» كرواد في مجال تطوير تكنولوجيا محطات الطاقة الشمسية الكهرضوئية العائمة.ونحن على ثقة بأن هذا المشروع يحقق نجاحاً كبيراً وسيكون بمثابة إنجاز ومصدر فخر لجمهورية إندونيسيا. وتتمثل إحدى مزايا مشاريع الطاقة الشمسية العائمة في البلدان الاستوائية مثل إندونيسيا، في قدرتها على تطوير مشروعات الطاقة المتجددة في مناطق الغابات، التي عادةً ما تكون غير ملائمة لإنتاج الطاقة باستخدام التقنيات الشمسية التقليدية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا