• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«سناب شات» يسقط فتاة في غرام مُدمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أنقذت شعبة التواصل الاجتماعي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي فتاة جامعية من السقوط في براثن المخدرات بعد مصادقتها شاباً مدمناً عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير «سناب شات».

وقالت أمل عبدالرحمن الفقاعي، رئيس الشعبة، إن الفتاة تعرفت إلى الشاب عن طريق محادثات «سناب شات»، حيث توطدت العلاقة بينهما مع مرور الوقت لتتحول إلى غرامية ورغبة منها في الزواج منه كونه كان يوهمها ويتلاعب بتفكيرها بأنه سيُقلع عن تعاطي المخدرات ليرتبط بها.

وأضافت: لم تكن عائلة الفتاة تعلم شيئاً عن العلاقة العاطفية التي تجمعها بالمدمن، ولم تكن تدرك أن ابنتها التي التحقت بالجامعة حديثاً نتائجها الدراسية تتراجع بشكل كبير وعلاماتها في انحدار وتراجع دون المستوى المطلوب، ولا تبدي التزاماً بالحصول على التعليم الذي سيفتح آفاق المستقبل أمامها.

تؤكد الفقاعي أن علاقة الفتاة بالشاب استمرت في الخفاء بعيداً عن عائلتها إلى أن كشفت شرطة دبي هذه العلاقة بعد تلقي الإدارة العامة لمكافحة المخدرات معلومات تفيد إدمان الشاب على الحبوب المخدرة، حيث توجهت فرقة شرطية لإلقاء القبض عليه وكانت المصادفة أن عثرت على الفتاة بصحبته.

أقرت الفتاة لأفراد شرطة دبي بمعرفتها أن الشاب مُدمن مخدرات، وأنه عاطل عن العمل ولا يزاول أي مهنة لإعالة نفسه، واعترفت بأنها قامت بإيعاز منه بتجربة إحدى الحبوب المخدرة التي أعطاها إياها، لكن قبل فترة طويلة جداً من الزمن ولم تفعلها مرة ثانية.

استدعت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أهل الفتاة، الذين أصابهم الهلع عندما علموا بعلاقتها مع مدمن المخدرات، فيما تبين أن السبب الرئيس وراء تعرفها إلى المُدمن يعود في الأساس إلى غياب الرقابة الأسرية، والمشكلات العائلية، وعدم اهتمام والديها بها وتركها فريسة لمواقع التواصل الاجتماعي والاتصال بالغرباء.

أظهرت الفحوص المخبرية على الفتاة خلو جسمها من أي نوع من المخدرات، ما يعني صحة أقوالها بعدم تعاطيها على الأقل في فترة قريبة من الزمن، فيما أظهرت الفحوص احتواء جسم المدمن على المخدرات، فتمت إحالة قضيته إلى النيابة العامة ثم إلى محاكم دبي ليصدر حكم بسجنه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض